Microsoft تستخدم الذكاء الإصطناعي في برامج العمل الإنساني

66

أعلنت شركة Microsoft العملاقة عن برنامج بقيمة 40 مليون دولار أمريكي سيركز على استخدام الذكاء الإصطناعي (AI) للمساعدة في التعافي من الكوارث وحماية اللاجئين وكذلك قضايا إنسانية أخرى.

وقال Brad Smith رئيس Microsoft إن المبادرة التي تستمر خمس سنوات ستشهد أيضا تسخير الذكاء الإصطناعي لتلبية إحتياجات الأطفال وتعزيز احترام حقوق الإنسان.

وأضاف أن برنامج “الذكاء الإصطناعي من أجل العمل الإنساني” التابع لـ Microsoft هو جزء من برنامج يسمي “مجموعة الذكاء الإصطناعي من أجل الإستخدام الجيد”, وهو إلتزام بقيمة 115 مليون دولار أمريكي للعمل من أجل إيجاد حلول لبعض التحديات الكبرى للمجتمع باستخدام الذكاء الإصطناعي.

قال Smith في مدونة “نعتقد أن التكنولوجيا, مثل الذكاء الإصطناعي جنبا إلى جنب مع التكنولوجيا السحابية, يمكن أن تكون ذات تغييرقوي مما يساعد على إنقاذ المزيد من الأرواح وتخفيف المعاناة واستعادة الكرامة الإنسانية من خلال تغيير الطريقة التي تتنبأ بها منظمات الإغاثة في الخطوط الأمامية وتتوقع وتستهدف بشكل أفضل الأحداث لتحسين جهود الاستجابة”  وقالت Microsoft إنها تقوم بتجميع فريق جديد من علماء ومحللي البيانات داخل الشركة. لقيادة هذه الجهود, سينضم John Kahan كمسؤول تحليل البيانات الرئيسي للشؤون المؤسسية والخارجية والقانونية لشركة Microsoft, ويكون مسؤولًا مباشرة أمام Smith.

ستكون مهمة فريق Kahan هي إستنباط أفكار جديدة وتطوير علم البيانات لمواجهة التحديات, بما في ذلك تعزيز الإستخدام المستدام لموارد الكوكب, وتحسين الفرص للأشخاص ذوي الإعاقات, وحماية حقوق الإنسان, وتعزيز المساعدات الإنسانية.

وقالت المدونة إن الذكاء الإصطناعي يمكنه تزويد المنظمات بأدوات أفضل لحماية الأطفال من جرائم مثل الاتجار بالبشر.

وقال Smith “بالفعل نحن نستخدم التحليلات التنبؤية وأطر عمل آلية لإستهداف كل من العرض والطلب الذي يدعم الإتجار بالبشر ومن أجل تقديم الإغاثة للضحايا في جميع أنحاء العالم”.

كما تعاونت Microsoft مع معهد أبحاث الدماغ التكاملية بمستشفى سياتل للأطفال وبعض كبار الباحثين الطبيين في جميع أنحاء العالم لاستخدام الذكاء الإصطناعي والتعلم الآلي لتطوير قاعدة بيانات تركز على متلازمة موت الرضع الفجائي وسيوفر ذلك رؤى جديدة لتحديد أسباب ذلك المرض في جميع أنحاء العالم.

كما قالت المدونة:

“لدى الذكاء الإصطناعي والتعلم الآلي القدرة على تحسين حياة ما يقرب من 68 مليون نازح في العالم, 28 مليون منهم من اللاجئين. يمكن للذكاء الإصطناعي المساعدة في تحسين توصيل المساعدات والإمدادات والخدمات للاجئين, ويمكن أن تحسن جهود المنظمات غير الحكومية من أجل التواصل والتعرف على احتياجات المشردين”. 

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.theweek.in/news/sci-tech/2018/09/25/Microsoft-putting-AI-in-humanitarian-action.html

 

تعليقات