DeepMind تستحدث نظام ذكاء إصطناعي لتحسين عمر البطارية للهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد

478

في عام 2014 إستحوذت Google على DeepMind Technologies وهي شركة مقرها في لندن تشارك في الأبحاث المتعلقة بالذكاء الإصطناعي. قامت الشركة بإنشاء AlphaGo وهو أول برنامج كمبيوتر يتفوق على لاعب محترف بشري في مباراة من خمس أشواط في لعبة Go.

بعد الحصول على DeepMind مقابل 500 مليون دولار, كان من الواضح أن لدى Google خططًا كبيرة لدمج أبحاث الذكاء الإصطناعي السابقة لتعزيز منتجات الشركة. و الآن في عام 2018, يساعد هذا البحث في جعل  Android Pie أفضل وهو أحدث إصدار في نظام التشغيل أندرويد.

من بين الميزات العديدة التي يوفرها Android 9.0 Pie  تم إستحداث نظامين جديدين وهما نظام الإضاءة التكيفي والبطارية المتكيفة والذين يهدفان إلى تحسين عمر البطارية, وهو مجال لا تزال الهواتف الذكية مخيبة للآمال فيه.  تستخدم هذه الميزات الذكاء الإصطناعي لإيقاف البرامج تلقائياً من التشغيل المستمر في الخلفية, الأمر الذي يستهلك طاقة البطارية بشكل كبير, فضلاً عن ضبط سطوع الشاشة بناءً على الضوء المحيط. في حين أن هذا المجال كان متاحًا على الهواتف الذكية (من خلال مستشعرات الإضاءة المحيطة) منذ وقت طويل, فإنه يتم تعزيزه الآن بإستخدام الذكاء الإصطناعي.

نقلا عن مهندس الروبوت بن مردوخ ، يقول التقرير أن البيانات التي تم جمعها من الإصدار الأولي من Android Pie تظهر أن النظام يعمل بكفاءة عالية.

“لقد شهدنا انخفاضًا في ما نسميه التباين. معظم المستخدمين على دراية بما يحدث حينما يبدو أن بطاريتك تستنزف بشكل أسرع مما تتوقع وأنها من المفترض أن تعمل لوقت أطول من ذلك”.

تناول التقرير بالتفصيل أساسيات  إستخدام الذكاء الإصطناعي لتوفير طاقة البطارية في Android Pie حيث نقل التقرير حديث كريس غامبل, الذي يعمل في فريق منتجات Google في DeepMind قائلا “إن النموذج عبارة عن شبكة عصبية عميقة. يحتوي على طبقتين ويستخدم الطوابع الزمنية لكل تطبيق لكى يتنبأ بوقت إغلاق التطبيق”.

بمجرد تصنيف الذكاء الإصطناعي للتطبيقات استنادًا إلى أوقات إطلاقها, يتم وضعها في واحدة من أربع مجموعات. تحتوي كل مجموعة على قيود يتم وضعها من قبل المستخدم تمنع  بعض التطبيقات من العمل تلقائيا لتحسين عمر بطاريات الهواتف الذكية.

على الرغم من أن كل هذا يبدو ممتعًا, إلا أن التقنية الحقيقية التي تعمل من وراء الكواليس لتشغيل نظامي “الإضاءة التكيفي” و “البطارية المتكيفة” أكثر تعقيدًا. ومع ذلك, وبالنظر إلى مدى تنوع نمط إستخدام وعادات كل شخص, سيصبح الذكاء الإصطناعي قادرًا على التنبؤ بالسلوكيات لتحسين عمر البطارية.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.bgr.in/news/googles-deepmind-is-using-ai-to-improve-battery-life-on-android-smartphones/

 

تعليقات