يهدف تطبيق Ada للذكاء الإصطناعي إلي تحسين مستوي الصحة في العالم النامي

544

يهدف تطبيق Ada الذي يعتمد علي الذكاء الإصطناعي إلى مساعدة المرضى في البلدان التي لديها أنظمة رعاية صحية متطورة على فهم أعراض الأمراض والعثور على العلاج المناسب لها.

Ada, التطبيق المجاني الذي يسمح للمستخدمين بإدخال تفاصيل الأعراض ومن ثم الحصول علي نتائج علمية دقيقة بحيث يمكن الأرشاد إلى العناية المناسبة, تم إطلاقه بعدة لغات أوروبية لإستهداف أولئك الذين قد لا يكونون قادرين على طلب موعد طبي وجهاً لوجه.

مبادرة الصحة العالمية في Ada هي عبارة عن سلسلة من المشاريع الكبرى التي تركز على تحسين وتوفير الرعاية الأولية للسكان المحرومين من الخدمات في جميع أنحاء العالم.

قام التطبيق, الذي تم إعداده من قبل الأطباء والعلماء والمهندسين, بتكوين شراكة مع مؤسسة Fondation Botnar ليصبح أول تطبيق للأرشاد الصحي المتكامل الذي يدعم اللغة السواحيلية. وهذا يعني أن أكثر من 100 مليون شخص في إفريقيا يمكنهم الوصول إلى التطبيق.

مؤسسة Fondation Botnar هي منظمة سويسرية أنشئت لتحسين صحة الأطفال والشباب في المدن النامية على مستوى العالم. وهي تستثمر في الحلول التي تستخدم الذكاء الإصطناعي والابتكار الرقمي.

كما أنها تخطط لدمج اللغة الرومانية, والوصول إلى مجموعة أخرى من الناس الذين لديهم قدرة محدودة على الوصول إلى الرعاية الصحية. قدرات الذكاء الإصطناعي في التطبيق قوية ويمكن أن تعالج حالات مثل مرض السكري وإلتهاب المفاصل, وغيرها من الكثير من الحالات. يساعد التطبيق على التدخل المبكر الذي سيساعد في زيادة نسب العلاج.

يأتي ثلث مستخدمي Ada تقريبًا من أسواق الرعاية الصحية الريفية وأقل تطورًا, مثل الهند وآسيا وأفريقيا.
ستتعاون مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية ومنظمات الصحة العالمية لإجراء البحوث وبناء وتنفيذ حلول الذكاء الإصطناعي لتلبية إحتياجات الرعاية الصحية المحددة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

والشريك الآخر هو مؤسسة Bill & Melinda Gates, التي ستقوم بدراسة فعالية تكنولوجيا التقييم الذاتي التي تعتمد على الذكاء الإصطناعي في التوصية بإجراء اختبارات تشخيصية محددة وتحسين نتائج المرضى في بعض المناطق والأمراض.

من خلال تحليل الملايين من حالات التقييم الذاتي من أفريقيا, وجنوب شرق آسيا, وأمريكا الجنوبية والهند, ستقوم Ada بتحديد الإختبارات التشخيصية التي عند دمجها مع الذكاء الإصطناعي الدقيق يمكن أن تحقق أكبر تأثير في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط..

ويأمل صانعو البرنامج أن تدعم الاختبارات التشخيصية الصحيحة العاملين في مجال الرعاية الصحية في المناطق التي تنتشر فيها الملاريا والسل على سبيل المثال.

كما أن إستخدام التقييمات الموضوعية للذكاء الإصطناعي يمكن أن يؤدي إلى تحسن كبير في نتائج الرعاية الصحية للمرضى, فضلاً عن الحد من انتشار الأوبئة من خلال التحديد المبكر.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://pharmaphorum.com/news/ai-app-aims-to-improve-health-in-developing-world/

 

تعليقات