مهنة جديدة للذكاء الإصطناعي: قارع طبول محترف

145

أصبح توليد الموسيقى باستخدام الذكاء الإصطناعي أمرًا شائعًا الآن. تتيح لك تطبيقات مثل Mubert تشغيل الموسيقى التي ولدتها نماذج ذكاء إصطناعي على هاتفك. الآن, طورت Sony ذكاء إصطناعي جديد يضيف أصوات الطبول إلى الأغاني الموجودة مسبقًا, ويجعلها أكثر جاذبية.

يضيف الذكاء الاصطناعي “نغمات طبول مقبولًة من الناحية الموسيقية” ثابتة للإيقاع وموفقة في التوقيت. استخدم فريق البحث 665 أغنية من موسيقى البوب ​​والروك والهيب هوب لتدريب النموذج حيث تتوفر أدوات الإيقاع كمسارات صوتية منفصلة بتردد 44.1 كيلو هرتز.

في الورقة البحثية التي تم إصدارها مؤخرًا, قال الفريق إنه يحدد نغمة الموسيقي التي يتم إدخالها داخل الأغنية كسلسلة من رموز تعيين مدخلات في الكود البرمجي:

يلتقط كل رمز تعيين العلاقات المحلية بين مدخلات الأغنية نفسها, بحيث ترتبط الأغنية بأكملها بسلسلة من رموز التعيين. نظرًا لأننا نريد أن يتم تحديد رموز التعيين طبقا لأنماط إيقاعية, أثناء التدريب, نفرض ثبات رموز التعيين على التحولات الزمنية المعتدلة وتغييرات الإيقاع في المدخلات حسب التغير في الأغنية نفسها حتي يكون الإيقاع طبيعي ومقبول من الناحية الموسيقية.

الباحثين الذين قاموا بتصميم النموذج, قاموا بأخذ عينة صوت موسيقي لإيقاع الطبلة مرة واحدة فقط. ثم يقوم الذكاء الإصطناعي بضبط الإيقاعات التي تم إنشاؤها فيما يتعلق بالأغنية الحالي لجعله يبدو جيدًا.

يمكنك قراءة المزيد والتحقق من العينات الموسيقية  التي ولدها ذكاء Sony الإصطناعي عن طريق الضغط علي هذا الرابط.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://thenextweb.com/artificial-intelligence/2019/08/06/sonys-ai-drummer-is-so-good-youd-think-its-human/

 

تعليقات