معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT يبتكر تكنولوجيا للرؤية من خلال الجدران

167

قام معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بتطوير (رؤية الكمبيوتر Computer Vision) للعمل باستخدام الأشعة السينية. حيث يقوم النظام المعروف باسم RE-Pose بتتبع الأشخاص في بيئة معينة باستخدام الشبكات العصبية حيث يتم توليد نماذج في الوقت الحقيقي. الأمرالذي لا يحتاج حتى إلى وجود خط رؤية مباشر لمعرفة كيف يقوم شخص ما بالمشي أو الجلوس أو التلويح بأذرعهم على الجانب الآخر من الجدار.

ظهرت الشبكات العصبية في الكثير من الأبحاث في الآونة الأخيرة عندما يحتاج الباحثون إلى إنشاء نموذج أفضل لإنتاج الكلام ، أو رؤية حاسوبية أكثر ذكاءً. ولتدريب شبكة عصبية للقيام بأي من هذه الأشياء ، تحتاج إلى مجموعة بيانات شاملة من العناصر المحددة مسبقًا. ويعني ذلك عادة استخدام البشر للقيام بالتصنيف ، وهو أمر بسيط بما فيه الكفاية عندما تحاول صنع الذكاء الاصطناعي الذي يمكنه مثلا ان يتعرف على صور للقطط. تعتمد تقنية RF-Pose على موجات الراديو ، وتلك التي يصعب على البشر تصنيفها بطريقة منطقية لأجهزة الكمبيوتر.

قرر باحثو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا جمع أمثلة لأشخاص يسيرون مع كل من بواعث اشارات لاسلكية وكاميرات الإشارة اللاسلكية. تمت معالجة لقطات الكاميرا لإنشاء هياكل خطية بدلاً من الأشخاص ، وقام الفريق بمطابقة تلك البيانات مع موجات الراديو. تلك البيانات المجمعة هي ما استخدمه الباحثون لتدريب الشبكة العصبية. مع وجود ارتباط قوي بين أشكال الهياكل وبيانات تردد الراديو ، يمكن للنظام إنشاء هياكل تعتمد على انعكاسات موجة الراديو.

من المثير للاهتمام أن الكاميرا لا يمكنها الرؤية من خلال الجدران. لذلك ، لم يتم تدريب النظام بشكل واضح على تحديد الأشخاص على الجانب الآخر من الحاجز. إنه يعمل فقط لأن موجات الراديو ترتد من شخص على الجانب الآخر من الجدار مثلما تفعل في نفس الغرفة. هذا يعمل حتى مع عدة أشخاص يسيرون في مسارات متقاطعة.

لاحظ الفريق أن جميع عناصر الاختبار في الدراسة وافقوا على تتبع تحركاتهم . في العالم الحقيقي ، هناك عوامل واضحة لها علاقة بالخصوصية. من الممكن أن يظهر إصدار آخر من التقنية في المستقبل لتعقب شخص ما بعد قيامه بحركة معينة لتنشيط النظام.

بالنسبة للتطبيقات ، لا يتعلق الأمر بالتجسس عليك فقط من خلال الجدران. يشير فريق MIT إلى أن RF-Pose يمكن أن يكون مفيدًا في المجال الطبي حيث يمكنه تتبع وتحليل الطريقة التي يتجول بها المرضى الذين يعانون من اضطرابات في العضلات والأعصاب. يمكن أيضًا تمكين التقاط الحركة في ألعاب الفيديو – مثل Kinect لكن بأداء أفضل.

تعليقات