مزايا إستخدام الذكاء الإصطناعي في الأمن السحابي

330

فقط منذ بضع سنوات مضت, بدأت المنظمات في إستخدام الإبتكارات الحديثة و التوجه إلي التحول الرقمي في معظم الأحيان لتبقى قادرة على المنافسة. لقد غير التطور الدراماتيكي في التقنيات الرقمية والحوسبة السحابية خلال السنوات القليلة الأخيرة هذا الموقف.

اليوم, يجب أن تكون الشركات مبدعة وتستخدم أحدث التقنيات لمجرد البقاء في المنافسة. لا تفكر المؤسسات التي تحقق مبيعات من خدمات البيع بالتجزئة والخدمات المصرفية عبر الإنترنت والخدمات المختلفة في هذه القنوات على أنها وسيلة فقط لزيادة دخلها. وهم يدركون أن الخدمات عبر الإنترنت تتحول بسرعة إلى قناة دخل أساسية. وكما أشارت المعلومات التي تم تحليلها لأكثر من ثلاثة أشهر بالنسبة لتقرير Forrester, إستخدم 84٪ من عملاء الخدمات المصرفية الأمريكية الخدمات المصرفية عبر الإنترنت في معاملاتهم, و 43٪ إستخدموا هاتفًا محمولاً لهذه الأنشطة.

عادةً ما تكون الشركات التي تخطط للتطوير والتحول الرقمي هي تلك التي تستخدم التقنيات الحديثة بشكل كبير لتطوير الأفكار الإبداعية. تساعد التطورات في الفضاء الرقمي على التطور, ولكن بدون إجراءات أمنية قوية للسحابة من المحتمل أن تظل الأفكار في الأساس بمثابة أفكار على الورق وستأخذ وقتاً طويلاً لكي تتجسد في منتجات أو خدمات تقدم قيمة فعلية للمستهلك. في السياق الحالي, تكون كلا من التقنية الرقمية والسحابة أمور غير قابلة للتجزئة بشكل فعلي بسبب الأساس القوي والخدمات والأدوات التي يمكن الوصول إليها عبر السحابة للمساعدة في الأنشطة الرقمية. يقدم جميع موردي السحابة الرائدين حلول وخدمات متنافسة لتمكين المؤسسات من المضي قدمًا في أنشطتها الرقمية بوتيرة سريعة. لنلق نظرة على المزايا التي يقدمها الذكاء الإصطناعي للأمن السحابي.

معالجة البيانات الكبيرة

توفر أطر الأمن السيبراني كميات هائلة من البيانات, تتجاوز ما يمكن لأي فريق بشري أن يتصفحه ويحلله. تستخدم تقنيات التعلم الآلي غالبية هذه المعلومات للتمييز بين التهديدات المختلفة. كلما زادت معالجة البيانات, إزدادت الأنماط التي تحددها وتتعلمها, والتي تستخدمها عند هذه النقطة لتحديد التغيرات في تيار النمط العادي. إن قدرة السحابة على التوسع عموديًا وأفقيًا تجعل منها منصة مثالية لإستضافة البيانات الكبيرة ومعالجتها. مع القياس العمودي, من الممكن توسيع حد الخادم من خلال تضمين الأصول كما هو مطلوب من قبل التطبيقات. يمكّن القياس الأفقي المؤسسات من توسيع أصول الأجهزة مع زيادة ضروريات المعالجة. تم تطوير تقنية Hadoop, التي قادت ثورة البيانات الكبيرة, كإطار منقول بهدف أن يتوسع. تعد المعالجة الموازية جزءًا حيويًا من هيكلها, مما يمكّن الإطار من معالجة مهام صغيرة مستقلة مختلفة, على سبيل المثال, تخدم مخازن البيانات وأطر السجلات, ومعالجة معلومات التدفق الحيوي للبيانات.
توفر الأطر القائمة على السحابة نطاق كبير للمعلومات, ومقدارًا كبيرًا من الذاكرة, وقدرة معالجة قابلة للتوسع لمساعدة تطبيقات البيانات الكبيرة على معالجة البيانات في الوقت الفعلي وتحسينها بشكل أفضل. السحابة هي خيار واضح للتطبيقات التي تعمل بأحمال عمل ضخمة وتخزين كميات هائلة من البيانات. يقدم موردو السحابة خدمات قواعد بيانات قابلة للتوسعة إلى حد كبير مع الأجهزة والخدمات للمساعدة في إدارة البيانات, وإحصاءات الأعمال, والتحليلات.

إمكانيات الكشف عن التهديدات

عندما تقوم ابتكارات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي بمعالجة المعلومات التي تنتجها الأطر وتكتشف التناقضات, فإنها إما أن تحذر الإنسان أو تتصرف بإغلاق مستخدم معين, من بين البدائل المختلفة.

من خلال إجراء هذه الخطوات, يتم الكشف عن الأحداث بشكل متكرر ومنعها في غضون ساعات, مما يؤدي إلى إغلاق دفق من التعليمات البرمجية غير الآمنة في النظام ومنع تسرب البيانات. هذا الإجراء يتم بالنظر إلى المعلومات المتصلة بها, يُمكِّن المنظمات تدريجياً من الحصول على فترات طويلة لإتخاذ الأجراءات الإستباقية المناسبة وتتيح الوقت للتحرك الأمني.

أهمية الأتمتة

تمكن الأتمتة فرق أمن الذكاء الاصطناعي من التعامل مع المهام الروتينية والتحليل الأمني ​​علي أعلي مستوى, الأمر الذي يسمح للخبراء بالتركيز على الأخطار الأساسية أو المعقدة بشكل أكثر سلاسة وأريحية.
هذا لا يعني أن هذه الخورازميات يمكن أن تحل محل الخبراء البشريين, الهجمات السيبرانية تتطلب ردود فعل من الناس والآلات أيضا. ومع ذلك, فهو يسمح للخبراء بتحديد أولويات عبء العمل لديهم وتحقيق مهامهم بكفاءة أكثر.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.analyticsinsight.net/advantages-of-artificial-intelligence-for-security-of-cloud/

 

 

تعليقات