مؤسسة كندية تسعي لتعليم مليون طفل أخلاقيات الذكاء الإصطناعي

315

منذ عام 2012, تتعاون مؤسسة Kids Code Jeunesse مع المدارس ليقوموا بتعليم الطلاب في الفصول الدراسية أساسيات برمجة الكمبيوتر.

الآن, إنهم يضعون أنظارهم على تعليم الأطفال الذكاء الإصطناعى. حيث قالت Kate Arthur الرئيسة التنفيذية لشركة Kids Code Jeunesse: “الأطفال يولدون الآن في عالم يتواجد فيه الذكاء الإصطناعي في كل مكان, من المهم حقًا أن يفهموا أنه ليس سحرًا”.

يسعى المنهج إلى تعليم الأطفال كيف يستخدم الذكاء الإصطناعى البيانات عامة و الشخصية بصفة خاصة, وكيف يمكن أن يحدث تحيز في أنظمة الذكاء الإصطناعى بناء علي تحيزات شخصية تحدث عند تغذية البيانات للخوارزمية – علي سبيل المثال عندما يتم إدخال حالة يرمز لها برقم معين تعبر عن ضمير مذكر للوظائف مثل الأطباء والمهندسين, يحدث تحيز ضمني أن الخوارزمية تفترض ان هذه الوظائف محصورة فقط علي الرجال, لأن الخوارزمية لا تفهم الكلمات ولكن هي حالات يتم التعبير عنها بالأرقام والإحتماليات – وكيف يمكن تمييز التحيزات الموجودة في الخوارزميات.

تبدأ ورشة العمل بمناقشة كيفية تعامل برامج الذكاء الإصطناعي مع كميات هائلة من البيانات المصنفة, والتي تحدد منها أنماطًا لتقوم الخوارزمية بفرز البيانات الجديدة بمفردها.

وقالت Lydia Dandeneau البالغة من العمر تسعة أعوام “لم أكن أعرف أن الذكاء الإصطناعي بهذه القوة”. كانت واحدة من الطلاب في مدرسة Au Pied de la Montagne التي شاركت في الجلسة التجريبية الأولى للبرنامج يوم الأربعاء.

وقالت: “أعتقد أن الكثير من الأطفال الآخرين يجب أن يتمتعوا بالقدرة على استكشاف الأشياء الرائعة التي رأيناها”.

تقول إنه في البداية قد يبدو الأمر صعبًا للغاية, إلا أن الطلاب سينبهرون بما يمكنك إنشاؤه باستخدام هذه التكنولوجيا.

وقالت Kate إن المؤسسة الغير هادفة للربح تصل بالفعل إلى حوالي 150,000 شاب في جميع أنحاء كندا من خلال جلسات في الفصول الدراسية والمكتبات وغيرها من النشاطات المجتمعية.

إنهم يتطلعون إلى رفع هذا العدد إلى مليون خلال السنوات العشر القادمة.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.cbc.ca/news/canada/montreal/montreal-non-profit-seeks-to-educate-1-million-kids-about-ai-ethics-1.5086918

 

تعليقات