كمبيوتر يتعلم كيف يكتشف سرطان الجلد بدقة تفوق الطبيب البشري

145

قال باحثون إن الكمبيوتر كان أفضل من أطباء الجلد عند اكتشاف سرطان الجلد, حيث قام فريق من ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا بتدريب نظام ذكاء اصطناعي للتمييز بين الآفات الجلدية الخطيرة من الآفات الحميدة ، مما يظهر أكثر من 100,000 صورة.
تم اختبار النظام – وهو عبارة عن Convolution Neural Network – ضد 58 طبيب أمراض جلدية من 17 دولة ، وعرضت صورًا للأورام الخبيثة والشامات الحميدة.

وكتب فريق البحث في بحث نشر في دورية “سجلات علم الأورام”: “ان Convolution Neural Network قد تفوقت علي معظم أطباء الجلد”.

في المتوسط ، كشف أطباء الجلد البشريون عن سرطانات الجلد بدقة تصل إلي 86.6٪ من الصور ، مقارنة بـنسبة 95٪ لـ Convolution Neural Network.
وقال الباحث الأول في الدراسة هولغر هينسل من جامعة هايدلبرج في بيان :

إن الـ Convolution Neural Network أخطأت في عدد اقل، مما يعني أن لديها حساسية أعلى للتشخيص من أطباء الجلد.


تحسن أداء أطباء الجلد عندما أعطوا المزيد من المعلومات عن المرضى وآفاتهم الجلدية.
وقال الفريق إن الذكاء الاصطناعي قد يكون أداة مفيدة للتشخيص السريع والسهل لسرطان الجلد ، مما قد يسمح بالإزالة الجراحية قبل أن ينتشر. وأضافوا أن هناك نحو 232 ألف حالة جديدة من الميلانوما و 55,500 حالة وفاة في العالم كل عام.

يصعب تصوير الميلانوما في بعض أجزاء الجسم ، مثل الأصابع وفروة الرأس ، وقد يواجه الذكاء الإصطناعي صعوبة في التعرف على الآفات “غير النمطية” أو تلك التي لا يدركها المرضى أنفسهم. كما كتب خبراء “فيكتوريا مار” من جامعة موناش في ملبورن و”بيتر سوير” من جامعة كوينزلاند في مقال افتتاحي مع الدراسة “حاليا ، ليس هناك بديل عن الفحص الشامل”.

تعليقات