قد تساعد كاميرا مزودة بالذكاء الإصطناعي المركبات الآلية في اكتشاف العقبات بشكل أسرع

182

طور علماء جامعة ستانفورد كاميرا مزودة بذكاء إصطناعي يمكنها التعرف على الأشياء بشكل أسرع, ويمكن استخدامها لمساعدة المركبات ذاتية القيادة في القيادة بشكل أفضل لتخطي العقبات.

تعتمد تقنية التعرف على الصور التي  هي من أساس بنية السيارات ذاتية القيادة والطائرات بدون طيار على الذكاء الاصطناعي: حيث تعلم أجهزة الكمبيوتر نفسها التعرف على أشياء مثل الكلب أو المشاة الذين يعبرون الشارع أو سيارة متوقفة.

تكمن المشكلة في أن أجهزة الكمبيوتر التي تقوم بتشغيل خوارزميات الذكاء الاصطناعي حاليًا كبيرة جدًا وبطيئة جدًا للتطبيقات المستقبلية مثل الأجهزة الطبية المحمولة باليد – جهاز مستقبلي مفترض أنه يقوم بالتحليلات في لحظات ويحمل باليد – قام الباحثون من جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة  بجمع نوعين من التقنيات الحديثة لإنشاء معالج صور أسرع وأقل استهلاكًا للطاقة.

الطبقة الأولى من الكاميرا النموذجية هي نوع من أجهزة الكمبيوتر الضوئية, والتي لا تتطلب الرياضيات التي تعتبر ذات إستخدام كثيف للطاقة في مجال الحوسبة الرقمية. والطبقة الثانية هي عبارة عن كمبيوتر إلكتروني رقمي تقليدي ، وفقًا للدراسة المنشورة في مجلة Nature Scientific Reports.

تعمل طبقة الكمبيوتر الضوئية عن طريق المعالجة الفعلية لبيانات الصور, وتصفية هذه الطريقة بطرق متعددة في حين أن الكمبيوتر الإلكتروني يكون مضطرًا إلى القيام بطريقة رياضية. بما أن التصفية تحدث بشكل طبيعي مع مرور الضوء من خلال البصريات المخصصة ، تعمل هذه الطبقة بدون طاقة.

هذا يوفر للنظام الهجين الكثير من الوقت والطاقة التي يمكن استهلاكها بطريقة أخرى عن طريق العمليات الحسابية المعقدة.
وقالت جولي شانغ ، وهي طالبة دراسات عليا في جامعة ستانفورد: “لقد قمنا بالاستعانة بمصادر خارجية للذكاء الاصطناعي في علم البصريات”.

والنتيجة هي حسابات أقل بشكل كبير, وعدد أقل من العمليات المتعلقة بالذاكرة ووقت أقل بكثير لإكمال العملية. بعد أن تنتهي خطوات المعالجة المسبقة هذه, ينتقل التحليل إلى طبقة الكمبيوتر الرقمية بعد أن قام بقطع شوطا كبيرا في معالجة الصور.

وقال جوردون ويتزستاين ، الأستاذ المساعد في جامعة ستانفورد: “يتم التعامل مع ملايين الحسابات وكل ذلك يحدث بسرعة الضوء”.
في السرعة والدقة ، ينافس النموذج الأولي معالجات الحوسبة الإلكترونية التي تمت برمجتها فقط لإجراء نفس الحسابات, ولكن مع توفير كبير في التكاليف الحاسوبية.

وقال الباحثون إن نظامهم يمكن أن يتم تصغيره في يوم ما ليتناسب مع كاميرا فيديو محمولة باليد أو طائرة بدون طيار.
في كل من عمليات المحاكاة والتجارب في العالم الحقيقي, استخدم الفريق النظام لتحديد الطائرات والسيارات والقطط والكلاب بنجاح ضمن إعدادات الصورة الطبيعية.

وقال ويتزستاين:

“بعض الاصدارات المستقبلية من نظامنا ستكون مفيدة بشكل خاص في تطبيقات اتخاذ القرار السريعة مثل المركبات ذاتية القيادة.”

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://auto.economictimes.indiatimes.com/news/auto-technology/artificial-intelligence-camera-may-help-robotic-vehicles-detect-obstacles-faster/65681240

 

تعليقات