شركة Tencent طورت ذكاء إصطناعي قادر علي تشخيص مرض باركنسون في غضون دقائق

263

طورت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة Tencent برنامج ذكاء إصطناعي الذي يمكنه تسريع عملية تشخيص مرض باركنسون. وقد تم  تطوير الخورازمية بالتعاون مع شركة Medopad الطبية التي تتخذ من لندن مقراً لها,بإستخدام كاميرات لمراقبة كيفية تحريك المرضى لأيديهم من أجل تقييم شدة أعراضهم.

وقد تم تدريب الذكاء الإصطناعي للتعرف على الأعراض من خلال دراسة لقطات الفيديو الموجودة لمرضى باركنسون, وقد إكتملت عملية التعلم الآلي, بمساعدة مستشفى King’s College في لندن.

تستغرق عملية مراقبة أعراض المريض عادة حوالي نصف ساعة, لكن التقنية التي تم تطويرها يمكنها أن تقلل من ذلك لتصل إلى ثلاث دقائق فقط..

ووفقًا لرئيس قسم الأبحاث الطبية في Tencent الدكتور Wei Fan, فإن التقنية ستسمح للمهنيين الطبيين بتحديد مستويات جرعات الدواء ومراقبة المرضى دون الحاجة إلى زيارات للمستشفى, حسب تقارير Bloomberg.

وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC), قال Dan Vahdat الرئيس التنفيذي لشركة Medopad, إن الشركة كانت تأمل في إنشاء برنامج ذكاء إصطناعي لأجهزة الهواتف الذكية التي كانت قادرة على إكتشاف أعراض مرض باركنسون ولكن لم تتمكن من العثور على شركة يمكنها تنفيذ هذه الرؤية. وقال: “إن طموحنا هو الوصول إلي المليار مريض في جميع أنحاء العالم, ولأن نتمكن من الوصول إلى هذا الحجم من المرضي, نحتاج إلى العمل مع شركاء يتمتعون بعلاقات دولية قوية”.

هل يمكن إستخدام تقنية الذكاء الإصطناعى هذه لأمراض أخرى؟

إذا أثبتت التقنية التي طورت لمرضى باركنسون طريقة موثوقة لتتبع الأعراض, فمن المؤكد أنها ممكنة.

التكنولوجيا لا تزال نموذج أولي. ولكن إذا كان من الممكن نقل الذكاء الإصطناعي إلى هاتف ذكي – وهو مجال يتخصص فيه Medopad – فإنه يمكن تكييفه مع أمراض أخرى. على سبيل المثال, قال Vahdat أن التكنولوجيا يمكن تطبيقها على سرطان الدماغ في مرحلة الطفولة. ويمكن أيضا أن تستخدم لرصد تطور حالات مثل إصابة العمود الفقري في المرضى الأصغر سنا.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

http://www.theweek.co.uk/artificial-intelligence/96962/how-tencent-s-ai-can-diagnose-parkinson-s-disease-within-minutes

 

 

 

تعليقات