شركة Samsung تدخل السباق وتطور وحدة معالجة عصبية خاصة بها

148

أعلنت شركة Samsung عن عزمها تطوير وحدات معالجة عصبية (NPU) خاصة بها كجزء من هدفها المتمثل في تأمين الريادة في مجال تصنيع رقائق الذكاء الإصطناعي بحلول عام 2030.

وقالت Samsung إن التكنولوجيا ستكون أساسية في عصر الذكاء الإصطناعي وأنها ستخلق 2000 وظيفة ذات صلة بهذا المجال, أي عشرة أضعاف العدد الذي توظفه حاليًا.

وحدات المعالجة العصبية هي الخيار الأمثل لتدريب خوارزميات “التعلم العميق”. حيث قام مركز LSI Business التابع لشركة Samsung والمعهد المتقدم للتكنولوجيا من Samsung, القسم الخاص بالبحث والتطوير بصنع رقاقة مختصة بالذكاء الإصطناعي تم تسويقها لأول مرة في العام الماضي في مؤتمر Exynos 9820.

قالت Samsung إنها ستوسع تطبيق التكنولوجيا لاحقًا إلى مراكز البيانات وإنترنت الأشياء (IoT). وقالت الشركة إن وحدات المعالجة العصبية ستقوم في وقت لاحق بتشغيل أنظمة المعلومات والأجهزة التي تصنعها الشركة.

الهدف النهائي هو تطوير معالجات عصبية ذات قدرة معالجة مكافئة للعقل البشري. وأضافت أن الشركة ستوسع تعاونها الحالي مع معاهد البحوث والجامعات المتميزة عالمياً في الذكاء الإصطناعي.

في أبريل, أعلنت شركة Samsung أنها ستستثمر 133 تريليون وون في أعمالها في مجال رقاقات الذكاء الإصطناعي بحلول عام 2030 وستوفر 15,000 فرصة عمل جديدة في المنطقة.

في الشهر الماضي, أعلنت الشركة أنها تقوم بتوسيع مختبر الذكاء الإصطناعي في مونتريال, كندا. (كنا قد نشرنا هذا الخبر من قبل, لمراجعته برجاء الضغط علي هذا الرابط)

أخبر Inyup Kang رئيس شركة LSI Business العام الماضي موقع ZDNet أن شبكات الجيل الخامس ستوفر للشركة فرص تجارية مذهلة ستساعد الشركة في التطور وتحقيق مكاسب مالية كبيرة.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.zdnet.com/article/samsung-to-foster-neural-processing-unit/

 

تعليقات