شركة Idx تستقطب إستثمارات بقيمة 33 مليون دولار لأنظمة ذكاء الإصطناعي أمراض العيون وغيرها من الحالات

259

تظهر قيمة الذكاء الإصطناعي (AI) كأداة رئيسية في كل صناعة, من التسويق إلى التوظيف وخلافه. لكن أحد التطبيقات القوية بشكل خاص للذكاء الإصطناعي هو في مجال الرعاية الصحية, حيث نرى بالفعل إشارات مبكرة على إمكاناته الواعدة.

شركة Idx من ولاية أيوا الأمريكية هي شركة ناشئة تستخدم الذكاء الإصطناعي للكشف عن العلامات المبكرة لظروف طبية محددة. نظامه الأول, IDx-DR هو نظام تشخيصي يقوم بتحليل صور الشبكية بحثًا عن علامات إعتلال الشبكية السكري وهو أحد مضاعفات مرض السكري الناجم عن ارتفاع مستويات السكر. وهذا يعني أن مقدمي الرعاية الصحية, بما في ذلك الأطباء الذين ليسوا متخصصين في العناية بالعين, يمكنهم إستخدام نظام IDx-DR للكشف عن اعتلال الشبكية السكري دون الحاجة إلى إستقدام طبيب متخصص لتفسير مسح الصورة أو نتائجها.

في أبريل, تلقت شركة Idx تصريحًا من إدارة الأغذية والعقاقير لبرنامج IDx-DR لبدء العمل به في المستشفيات. وفي يونيو تم تشغيل النظام في الممارسة السريرية في جامعة Iowa Health Care. هذا الأسبوع, أعلنت الشركة عن تمويل بقيمة 33 مليون دولار بقيادة 8VC ,بمشاركة من Optum Ventures و Alpha Edison و Heritage Provider Network. هذا يأخذ إجمالي تمويل الشركة حتى الآن إلي قيمة 44 مليون دولار, وهو ما يعتبر الآن وضع جيد لتنمية IDx-DR عبر المجال الطبي.

قال نائب رئيس الشركة Stefan D. Abrams “نتوقع أن يساهم هذا الإستثمار في تسريع تبني IDx-DR, وهو الحل الفريد والمطلوب بالنسبة إلى 30 مليون شخص يعانون من مرض السكري في الولايات المتحدة فقط والذين يحتاجون إلى إختبار لإعتلال الشبكية السكري كل عام”

لكن إعلان التمويل هذا هو الأحدث في سلسلة من الزيادات الكبيرة الأخيرة التي إكتسبتها شركات الرعاية الصحية الناشئة في مجال الذكاء الإصطناعي.

إستخدام الذكاء الإصطناعي في مجال الصحة
قبل بضعة أشهر, “Zebra Medical Vision” جمعت 30 مليون دولار من مستثمرين كبار من أجل منصة تحليل بيانات التعلم العميق التي تساعد أطباء الأشعة على إكتشاف الأمراض. كما تعتزم شركة Viz.ai الاستفادة من الذكاء الإصطناعي للكشف عن العلامات المبكرة لظروف طبية, حيث يقوم أول منتج يقوم بتعريض المخ للفحص بحثًا عن علامات السكتات الدماغية. فقد جمع مؤخرًا 21 مليون دولار من Kleiner Perkins و VV arm GV التابع لشركة Alphabet وهي الشركة الأم لشركة Google.

ومع القلق العام بشأن التأثير التي سيؤدي به الذكاء الإصطناعي إلى تدمير الوظائف, من بين المخاوف الأكثر إلحاحاً بشأن السلامة, فإن الذكاء الإصطناعي الذي يمكن أن يظهر قيمته في المجال الطبي يمنح التكنولوجيا فرصة أكبر بكثير للفوز بثقة الناس على المدى الطويل.

“بعض أكبر الشركات في العالم تحاول تطبيق الذكاء الإصطناعي في مجال الرعاية الصحية. لكن شركة Idx تقود الطريق في التنفيذ الفعلي في العالم”,

أضاف Drew Oetting الشريك المؤسس لشركة 8VC “إستفادت الشركة من خبرة أطباء العيون في آيوا لتطوير برنامج ذكاء إصطناعي مستوحي من التجارب السريرية. وقد سمح هذا النهج المبتكر المرتكز على المؤشرات الحيوية من شركة Idx بأن تصبح أول من أدخل تكنولوجيا ذكاء إصطناعي مستقلة في الرعاية الصحية “.

وبالإضافة إلى اعتلال الشبكية السكري, قالت شركة Idx إنها تقوم بتطوير أنظمة تشخيصية أخرى تركز على الذكاء الإصطناعي للكشف عن الجلوكوما ومخاطر السكتة الدماغية ومرض الزهايمر وأمراض القلب والأوعية الدموية.

فهل نشهد ثورة طبية من شأنها تغيير مجريات الصناعة الطبية في العالم؟ الأمر الذي قد يؤدي إلي تحسين الرعاية الطبية وتسريع عملية إجراء الفحوصات وإنقاذ المزيد من المرضي. هذا ما سنعرفه في الشهور القادمة.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://venturebeat.com/2018/09/27/idx-raises-33-million-for-ai-diagnostic-systems-that-detect-eye-disease-and-other-conditions/

 

 

تعليقات