ستقوم Line بترخيص أدوات الذكاء الإصطناعي الخاصة بها في سباق ضد Google و Amazon

41

Line هي شركة برمجيات لديها تطبيق الدردشة الشهير سوف تقوم بترخيص برمجيات الذكاء الإصطناعي للتعرف علي النص للمطورين الخارجيين لأول مرة لأنها تحاول اللحاق بقادة التكنولوجيا الأمريكية مثل Amazon في الخدمات القائمة على الذكاء الإصطناعي.

ستبدأ الشركة التي يقع مقرها في طوكيو بتوفير التكنولوجيا مقابل رسوم في أوائل عام 2019, بدءاً ببرمجيات الذكاء الإصطناعي التي يمكنها فهم اللغة اليابانية المكتوبة.

مع وجود نقص في المتخصصين في أنظمة الذكاء الإصطناعي حول العالم, تتوقع شركة Line أن تساعد هذه الأداة الشركات التي تفتقر إلى المطورين الداخليين في تثبيت خدمات مثل برامج الدردشة التي يمكن أن تتفاعل مع العملاء من خلال النص.

وستفتح Line أيضًا التقنية التي تلتقط الكلمات المطبوعة بإستخدام كاميرا وتحولها إلى نص رقمي. الإستخدامات المحتملة لهذه الأداة تشمل الترجمة الآلية.

لن تحتاج الخدمات الجديدة التي يتم تطويرها بإستخدام هذه الأدوات إلى ربطها بتطبيق الدردشة Line.

إلا أن الشركة تأمل في أن يؤدي تبني الإبتكار المفتوح – تقاسم التكنولوجيا الإحتكارية – إلى خدمات جديدة ذات صلة أفضل, وبالتالي زيادة إستخدام التطبيق والعائدات التي يدرها من الإعلانات وخدمات الدفع.

توفر Google عددًا من أدوات الذكاء الإصطناعي المستندة إلى السحابة, بما في ذلك برامج التعرف على الصور التي يمكن دمجها في أنظمة بدون مهارات برمجة متقدمة. تقدم Amazon أداة توصيات المنتجات الخاصة بها مقابل رسوم.

تخطط Line لإنفاق 48 مليار ين (435 مليون دولار) من 2019 إلى 2021 على البحث والتطوير وغيرها من الأنشطة ذات الصلة لأنظمة الذكاء الإصطناعي. وتشمل المشاريع مساعدها الذي يعتمد علي الذكاء الإصطناعي, والمخصص للمتحدثين, وكذلك التكنولوجيا التي يمكنها إعادة إنتاج الكلام البشري.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://asia.nikkei.com/Business/Companies/Line-to-license-its-AI-tools-in-race-against-Google-and-Amazon

تعليقات