دبي تستخدم كاميرات تعمل بالذكاء الإصطناعي لقياس مؤشر سعادة العملاء

238

في دولة الإمارات العربية المتحدة يهتمون بسعادة المواطن والمقيم علي حد سواء والآن يجنون ثمار استحداث وزراتي الذكاء الإصطناعي والسعادة عن طريق هذا الابتكار الجديد حيث تقوم الكاميرات الذكية التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي والمثبتة من قبل هيئة الطرق والمواصلات (RTA) بفحص تعبيرات الوجه لـ 26,476 عميلًا في أربعة مراكز خدمة (ديرة, عوير, البرشاء وأم رمول) خلال النصف الأول من عام 2019. كشفت الكاميرات أن معدل سعادة العملاء الإجمالية تراوح بين 85.6٪ إلى 92.8٪.

من جانبه, قال أحمد محبوب, المدير التنفيذي لسعادة العملاء في قطاع خدمات الدعم الإداري في هيئة الطرق والمواصلات, “إن تركيب الكاميرات الذكية لقياس رضا العملاء هو جزء من استراتيجية الذكاء الإصطناعى للإمارات العربية المتحدة, ومبادرة المدينة الذكية في دبي, والهدف الاستراتيجي لدبي لهيئة الطرق والمواصلات. كان تصنيف تصنيف سعادة العملاء لكل مركز: مركز ديرة: 4,371 عميلًا أظهروا تصنيفًا من 85.7٪ إلى 88.2٪, مركز عوير: 12,002 عميلًا يعكسون تصنيفًا من 85.6٪ إلى 92.8٪, مركز البرشاء: 4,657 من العملاء أشاروا إلى تصنيف من 86 ٪ إلى 89.2 ٪, ومركز أم رامول: كشف 5,444 عميلا عن تقييم من 85.7 ٪ إلى 92.3 ٪, ” كما أعلن محبوب.

وحذر من أن الاختلافات في مؤشر السعادة لا تعزى إلى جودة أو سرعة تقديم الخدمات. وأشار إلى أن العميل ربما يعاني من ظروف شخصية تؤثر سلبًا على تعبيره أو وجهها.

“تقوم الكاميرات الذكية بتحليل تعبيرات الوجه للعملاء قبل وبعد معالجة معاملاتهم دون حفظ الصور لاعتبارات الخصوصية. بدلاً من ذلك, توفر الكاميرات تغذية فورية ودقيقة حول تصنيف سعادة العملاء. ينقل النظام إشعارات فورية في حالة انخفاض معدل السعادة في أي مركز عن المستويات المحددة مسبقًا, وذلك بفضل عملية إرسال الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني المدمجة. وبناءً على ذلك, سيكون صناع القرار في وضع أفضل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح الوضع “.

“ترتبط نتائج تسليم مؤشر السعادة الذكية بمستوى الخدمة المقدمة, مما يعزز المنافسة الإيجابية بين مراكز السعادة للعملاء. هذا الجو يساهم في تحقيق الهدف الاستراتيجي لهيئة الطرق والمواصلات ألا وهو سعادة الناس “، علق محبوب.

 تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.ameinfo.com/industry/technology/using-ai-powered-cameras-to-measure-customers-happiness-index

 

تعليقات