دبي تستخدام الذكاء الإصطناعي للكشف عن البضائع المقلدة

144

تستخدم دائرة التنمية الاقتصادية في دبي تقنية جديدة تعتمد على الذكاء الإصطناعي لتحديد السلع المزيفة باهظة الثمن التي تباع في دبي.

قالت دائرة التنمية الاقتصادية إن هذه التقنية التي طورتها شركة Entrupy الأمريكية ستساعد في الكشف عن السلع المقلدة التي تباع عبر متاجر دبي.

ستكون أول هيئة حكومية في الإمارات وبالمنطقة تتبنى حلول الذكاء الإصطناعي لمكافحة السلع المزيفة, وفقًا لما قاله محمد علي راشد لوتاه, الرئيس التنفيذي لهيئة الامتثال التجاري وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية.

“تساعد التكنولوجيا الجديدة على زيادة الدقة في المصادرة وتوفير الوقت والجهد أثناء عمليات التفتيش الميدانية, مما يعزز السعادة والإنتاجية بين موظفينا”.

باستخدام الجهاز الجديد, يمكن للمفتش اكتشاف المنتجات المقلدة بسرعة ودقة عالية, وبالتالي تقليل الاتصالات التي تستغرق وقتًا طويلاً للتحقق من ممثلي العلامات التجارية.

صادرت سلطات دبي بضائع مزيفة بقيمة 332 مليون درهم في عام 2018, وقالت دائرة التنمية الاقتصادية إن 19.9 مليون قطعة مزيفة صودرت من التجار في الإمارة العام الماضي. انخفض اجمالى قيمة العناصر المقلدة التي اكتشفتها السلطات مقارنة بأرقام عام 2016, عندما قالت دائرة التنمية الاقتصادية أنها اكتشفت بضائع مقلدة بقيمة 1.6 مليار درهم.

يرتبط جهاز Entrupy بقاعدة بيانات واسعة تضم الآلاف من الصور المجهرية للسلع ذات العلامات التجارية, مثل المنتجات الجلدية والساعات والإكسسوارات والملابس. ستضيف الشركة المزيد من العناصر ذات العلامات التجارية إلى واجهتها بالتنسيق مع اقتصاد دبي بنهاية عام 2019.

قال السيد محمد علي راشد إن دائرة التنمية الاقتصادية لن تتسامح مع أي نوع من الاحتيال التجاري ودعا المستهلكين للإبلاغ عن أي نشاط من هذا القبيل قد يلفت انتباههم باستخدام تطبيق دبي للمستهلك.

وقال السيد راشد: “نسعى إلى تنظيم العلاقة بين التاجر والمستهلك حيث أنه مهم لسمعة دبي كمركز تجاري. فالتكنولوجيا الجديدة ستجعل أصحاب العلامات التجارية أكثر ثقة في حماية حقوقهم في دبي”.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.thenational.ae/business/dubai-to-detect-counterfeit-goods-using-ai-technology-1.888883

 

تعليقات