خطة عالية التقنية لمراقبة الجسور القديمة في أستراليا بإستخدام الذكاء الإصطناعي

33

ما يقرب من 70 في المائة من الجسور الأسترالية – التي يبلغ عددها 60,000 تقريبا- يتجاوز عمرها 50 عاما.

هذه مشكلة ظهرت عندما زاد إستخدام السيارات بشكل كبير, وتحمل هياكل الجسور القديمة حمولات تفوق بكثير ما كان من المتوقع أصلاً أن تحمله.

لكن مشروعًا جديدًا مقره كوينزلاند يخطط لإستخدام الذكاء الإصطناعي لتحديث معلومات المهندسين في الوقت الفعلي حول كيفية معالجة كل جسر للأحمال التي عليه.

أجهزة الاستشعار عالية التقنية عبر الجسور تقوم بتحميل بياناتها على الفور, حيث يقوم الذكاء الإصطناعي بتقييم المعلومات وإرسال التنبيهات الفورية إلى المهندسين. كان الفريق جزءًا من برنامج منظم جديد لـ CSIRO (منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية هي وكالة حكومية أسترالية مستقلة مسؤولة عن البحث العلمي) في مدينة بريزبن.

وقالت Govinda Pandey إن الدول بدأت بتقييم جسورها بعد مأساة أغسطس في مدينة جنوة الايطالية حيث إنهار جسر وتسبب في العديد من الوفيات.

وقالت Pandey “إعتقدنا أنه من الأهمية أن نستخدم التكنولوجيا لحل المشكلة المرتبطة بالبنية التحتية”.

كانت المشكلة في الجسور هي أنها كانت أجزاء أساسية من البنية التحتية, وباتت باهظة الثمن إلى حد كبير, لدرجة أنها كانت تستخدم بشكل متكرر أكثر بكثير من عمرها المتوقع.

وقالت “كمجتمع يجب أن نستمر في إستخدامها. لا نملك المال الكافي لإستبدالها.”

وقالت إن إستخدام الجسور يعني أن العديد من المهندسين سيقيمون مخاطرهم “بشكل متحفظ”.

وأضافت Pandey : “لكن إذا كان بمقدورك قياس الأداء بإستخدام أجهزة الإستشعار فذلك سيعطيك معلومات في الوقت الفعلي”.

” سيكون لديكم فكرة أفضل عن قدرة الجسر وإستخدام أجهزة الإستشعار, كما يمكن أن تعمل على تزويدك بمعلومات ما إذا كان هناك حدث غير متوقع أو حمل زائد أو إذا كان هناك إنهيار وشيك”.

وقالت Pandey إن شركتها لا تقتصر على الجسور فحسب, بل يمكن تطبيقها على التعدين وأية بنية تحتية كبيرة أخرى إذا أمكن تخفيض تكلفة أجهزة الاستشعار عالية التقنية.

وقالت إن جهاز إستشعار واحد عالي التقنية يمكن أن يكلف 500 دولار, وكمثال على ذلك, ستكون هناك حاجة إلى عدة مئات لوضعها عبر جسر Story في أستراليا.

ولكن إستخدام الذكاء الإصطناعي يمكن أن يقلل من الحاجة إلى أجهزة إستشعار متعددة عالية التقنية, وبدلاً من ذلك يستبدل معظمها بمستشعرات أقل تكلفة يمكن أن ينسقها الذكاء الإصطناعي.

هذا يمكن أن يمنع أيضا صيانة البنية التحتية عالية التكلفة من أن تتم دون داع.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.brisbanetimes.com.au/national/queensland/high-tech-plan-to-monitor-australia-s-ageing-bridges-using-ai-20181122-p50hmd.html

تعليقات