خطة جوجل لتحسين نتائج “بحث الصور” بإستخدام الذكاء الإصطناعى

362

مرة أخرى ، تتفوق Google على نظرائها من الشبكات الاجتماعية, بإبتكارها طريقة جديدة تمامًا للتعرف على الوجه البشري.

في براءة اختراع تمت الموافقة عليها مؤخرًا ، قامت Google بتصميم نظام “التعرف على الوجه بمساعدة الشبكة الاجتماعية”. هذا هو بالضبط ما يبدو عليه ، محاولة لتحليل الروابط الاجتماعية كطريقة لتحديد صورتك بشكل أفضل.

يعمل البحث التقليدى عن الصور عن طريق محاولة مطابقة العلامات البصرية في الصورة مع صور أخرى مشابهة لها. وهي تعمل في الغالب على النحو المطلوب، وطالما أن الصورة مضاءة جيدًا ، وذات دقة عالية بما فيه الكفاية ، فإن Google عادة ما تقوم بالنجاح فى البحث.

ولاكن في بعض الأحيان تكون النتائج غير دقيقة، فى حالة عدم وجود قدر كافى من البيانات. لكن النظام الجديد ينشىء عالماً يستطيع فيه الذكاء الاصطناعي التعرف على الوجوه ليس باستخدام العلامات البصرية فقط ، ولكن أيضا بأشكال مختلفة من البيانات الشخصية، والشبكات الاجتماعية، والتطبيقات التعاونية، وحتى التقويم الخاص بك.

الأمر يتم على النحو التالي:

يدخل المستخدمون للقيام بعمل “طلب بحث مرئي” في صورة أو لقطة شاشة أو صورة ممسوحة ضوئيًا. سيقوم النظام بعد ذلك بتحليل الصورة والنظر – باستخدام نظام التعرف على الصور المتطور – للآخرين المتشابهين بشكل مرئي ، ومطابقة محتملة باستخدام مصادر البيانات المذكورة أعلاه.

بدلاً من مجرد المطابقة استنادًا إلى الإشارات المرئية – نظام Google الحالي – سيتخذ البرنامج خطوات إضافية لزيادة الثقة بهوية الشخص. من خلال السحب من مصادر بيانات مختلفة، بما في ذلك مسقط رأسك وعمرك ومهنتك وأشياء أخرى ، ستسعى Google إلى التأكد تمامًا من أنها تعيد الصور ذات الصلة بطلب بحثك ، استنادًا إلى البيانات التي تم سحبها من حساباتك الاجتماعية والتطبيقات التعاونية الأخرى .

دعونا نحاول أن نفهم الموضوع أكثر مع مثال حقيقي. إذا حاولت البحث عن صورة “أماندا” من  قسم المحاسبة، على سبيل المثال، ستظهر نتائج البحث معتمدة على الروابط المشتركة بينكما على شبكات التواصل الاجتماعى أنت (الباحث) وهى (موضوع البحث). حيث أنك وصاحب العمل أصدقاء على الفيسبوك، كما تقوم هى بشكل دائما بنشر تغريداتك على تويتر. كل هذا بالنسبة إلى Google، يبني الثقة بأن صورة “أماندا” هي بالفعل الصورة التي تبحث عنها.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://thenextweb.com/artificial-intelligence/2018/08/08/inside-googles-plan-to-stalk-your-social-media-accounts/

تعليقات