تقرير: 75% من الهواتف الذكية الجديدة ستستخدم رقائق ذكاء إصطناعي بحلول عام 2022

41

من المتوقع أن يكون لدى ثلاثة من كل أربعة هواتف ذكية معالجات مخصصة للذكاء الإصطناعي (AI) بحلول نهاية عام 2022, وفقًا لتقرير بحثي أجرته مؤسسة Counterpoint مؤخراً.

ستزداد مبيعات الهواتف الذكية التي تحتوي علي رقائق الذكاء الاصطناعي إلى 1,250 مليون وحدة في عام 2022 من 190 مليون في 2018, وهو ما يمثل أكثر من ثلاثة أرباع جميع مبيعات الهواتف الذكية في ذلك العام.

وقال Gareth Owen, مدير الأبحاث المساعد في Counterpoint في بيان “نرى المساعدين الصوتيين كأحد التطبيقات الأولى للاستفادة من استخدام رقائق المعالجة بالذكاء الإصطناعي المدمجة في الهواتف الذكية”.

كانت Huawei و Apple أولي الشركات المصنّعة التي تقوم بإدخال معالجات ذكاء إصطناعي مخصصة في هواتفهما باستخدام الرقائق Kirin 970 و A11 على التوالي, التي تم إطلاقها في الهواتف الذكية في سبتمبر 2017.

بعد مرور عامين, يحذو حذوهما جميع الشركات تقريبًا. على سبيل المثال, تقدم شركة Qualcomm رقاقة الذكاء الإصطناعي Tensor في المعالج Snapdragon 855’s Hexagon, حسبما ذكر التقرير.

تتمثل الفوائد الرئيسية لاستخدام الرقائق الجديدة في قوة امكانيات أداء المعالجة بالذكاء الإصطناعي وانخفاض استهلاك الطاقة اللازمة للتشغيل. مع العلم ان رقائق المعالجة بالذكاء الإصطناعى كانت حتى وقت قريب محدودة ولكنها تطورت في الشهور الأخيرة.

وأضاف Owen: “اليوم, تعتمد معظم نظم المعالجة للصوت في الهواتف الذكية على تقنيات السحابة. ومع ذلك, سيكون بإمكان المساعدين الصوتيين معالجة الأوامر بشكل أسرع والاستجابة بشكل أسرع من خلال المعالجة القائمة على استخدام الرقاقة المدمجة داخلياً في الجهاز. كما أنه سيحل مشكلات الخصوصية”.

عندما يصبح الذكاء الاصطناعي جزءًا من تجربة الهواتف المحمولة, سيتنافس بائعي الهواتف الذكية على تحسين قدرات التعلم الآلي (ML) الخاصة بشرائحهم من خلال دمج رقائق معالجة ذكاء إصطناعي مخصصة في تصميماتهم. الأمر الذي سيعود بالنفع علي المستخدمين دون شك.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://gadgets.ndtv.com/mobiles/news/3-in-4-phones-to-have-dedicated-ai-chips-by-2022-claims-research-report-2022471

 

تعليقات