تطبيق جديد يستخدم الذكاء الإصطناعي لترجمة لغة الإشارة إلى صوت في الوقت الحقيقي

706

طوّرت شركة ناشئة مقرها هولندا تطبيقًا ذكيًا باستخدام الذكاء الاصطناعي لمساعدة الصمّ والبكم, يقدم حلاً منخفض التكلفة ومتفوقًا لترجمة لغة الإشارة إلى نص وكلام في الوقت الفعلي. يعمل المترجم الرقمي المبتكر سهل الاستخدام عن طريق وضع هاتف ذكي أمام المستخدم بينما يترجم التطبيق الإيماءات أو لغة الإشارة إلى نص وكلام.
يستخدم التطبيق, المعروف باسم GnoSys, الشبكات العصبية ورؤية الكمبيوتر للتعرف على الفيديو الخاص بمتحدث لغة الإشارة, ثم تقوم الخوارزميات الذكية بترجمته إلى كلام.

كل يوم, تواجه آلاف الشركات المحلية حول العالم مشاكل في تقديم خدماتها للصم, كما يقول  Konstantin Bondar, المؤسس المشارك و رئيس قسم التكنولوجيا لشركة Evalk, الشركة التي طورت التطبيق.
وفقا للجمعية الوطنية للصم (NAD), يقدر أن 18 مليون شخص يعانون من الصمم في الهند. من المتوقع أن التطبيق سينزل السوق الهندية في العام المقبل, حسب ما قاله Roman Wyhowski المؤسس والرئيس التنفيذي  لشركة Evalk. يمكن أن يستخدم التطبيق الجديد فى الشركات التي ترغب في توظيف الموظفين الصم والبكم ويتم إستخدامه لنقل رسائل الموظفين إلى المستهلك النهائي, وفقًا للشركة.

وقال إنه سيساعد فى إزالة حواجز الاتصال للصم والبكم. “لا يتوفر للأشخاص الصم العديد من الخيارات للتواصل, وجميع البدائل لها عيوب كبيرة. إن المترجمين الشفويين غير متاحين عادةً, وقد يكونون باهظين الثمن أيضًا “، كما يقول Wyhowski. “نهج القلم والورقة هو مجرد فكرة سيئة: انها غير مريحة للغاية, فوضوي, ويستغرق وقتا طويلا فى نقل المعلومات”.


ويشير Wyhowski إلى أن الرسائل المرسلة والرسائل النصية القصيرة هي أفضل قليلاً, ولكنها لا تحل المشكلة, ولا تقدم طريقة سهلة ومريحة للتواصل. وقال إن برامج الترجمة في السوق إما بطيئة أو مكلفة, أو تعتمد على التكنولوجيا القديمة التي لا تسمح بالتوسع في أسواق أخرى خارج بلد المنشأ.
وقال Bondar: “بالمقارنة, فإننا نقدم حلاً سريعاً وسهلاً ومريحًا واقتصاديًا بشكل كبير”. كما عرض في هولندا مؤخرًا, يمكن استخدام التطبيق على أجهزة متعددة مثل الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر الشخصية. يمكن أن تترجم بسرعة كما يتحدث الشخص, وترجمة أي لغة إشارة, ويمكن توصيله بالعديد من المنتجات, مثل تطبيقات الدردشة المرئية, ومساعدين الذكاء الإصطناعي, إلخ.


يعتمد مترجم الجيب للصم على التكنولوجيا الجديدة الفائقة: الذكاء الإصطناعي والشبكات العصبية. كل الترجمة تحدث في السحابة. إنه يتطلب فقط وجود كاميرا على الجهاز تواجه الشخص, واتصال بالإنترنت, حسب قول Bondar. “بإستخدام الكاميرا فقط على جهازك, يوفر نظامنا نفس الخدمات التي لا يمكن لمترجم لغة إشارة من ذوي الخبرة القيام بها”, على حد قوله. وأضاف: “كل الترجمة تتم عن طريق الخوارزميات, نحن نقدم خدمة ترجمة غير مكلفة وسهلة الإستخدام, وتعطي الكثير من الفوائد لكل من الأشخاص الصم, والشركات ومقدمي الخدمات”.
تسمح الخدمة للمستخدم بدفع ثمن حسب الإستهلاك سواء كان باليوم, بالأسبوع, أو لشهر كامل بتكلفة 1 و 4 و 11 دولار أمريكي على التوالي, وفقا للشركة. تبلغ التكلفة 150 دولارًا أمريكيًا شهريًا للشركات الصغيرة, و 450 دولارًا أمريكيًا شهريًا للشركات المتوسطة والكبيرة الحجم. وأشار Wyhowski إلى أن الخطة لديها تطبيق مجاني يحتوي على عدد محدود من العبارات في الشهر / الأسبوع التي يمكنك إستخدامها, وهو ما يكفي فقط لتلبية إحتياجات التواصل الأساسية للأشخاص الصم ذوي الدخل المنخفض.

وقال إنه بالتعاون مع شركة India Accelerator, فإن الشركة الجديدة على اتصال مع NAD وتقوم بجمع بيانات لغة الإشارة للهند. “لقد عقدنا شراكة معهم بالفعل من أجل معرفة أفضل كيف يمكننا مساعدة الصم في الهند”, وقال Wyhowski. “بالإضافة إلى ذلك نخطط للإتصال بالحكومة الهندية, من أجل معرفة ما إذا كان بعض الإنفاق الحكومي على الأشخاص الصم يمكن إستخدامه لتزويدهم بخدمة الترجمة الرقمية, والتي يمكن أن تؤدي إلى توظيف أعلى للصم, والمساواة الاجتماعية, “

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.financialexpress.com/industry/technology/new-ai-powered-app-translates-sign-language-into-speech-in-real-time-how-it-works/1360933/

 

تعليقات