تستخدم LinkedIn الذكاء الإصطناعي لجعل عملية التوظيف أسهل

263

طرحت الشبكة الاجتماعية المهنية LinkedIn ميزات جديدة لمساعدة الشركات على إشعار وتوظيف مرشحين مختلفين للوظائف حتى لا يفوتوا المواهب المحتملة. سيتم دمج ميزات الذكاء الإصطناعي الجديدة في منتج Talent Insight التابع لشركة LinkedIn, والذي يهدف إلى التوظيف, وسوف يركز على التنوع بين الجنسين حيث يراهن LinkedIn على أن الذكاء الإصطناعي يمكن أن يساعد الشركات على التغلب على التحيزات البشرية التي تعوق التنوع.

وجاء إعلان  LinkedIn بعد فترة وجيزة من ظهور أنباء أن Amazon إضطرت إلى إلغاء أداة خاصة للتوظيف بإستخدام الذكاء الإصطناعي. لا سيما وأن هذه التكنولوجيا تميز ضد النساء (لمراجعة هذا الخبر الذي قمنا بنشره برجاء الضغط علي الرابط التالي أمازون تلغي أداة توظيف تتحيز ضد النساء ). يبدو أن أداة الذكاء الإصطناعي الجديدة الخاصة بشركة LinkedIn مصممة لتصفية التحيزات في البيانات التي يمكن أن تشوه التقنية.

سوف يتتبع LinkedIn ما يحدث في عملية التوظيف فيما يتعلق بنوع الجنس, ويعرض تقارير الشركات والأفكار حول كيفية أداء إعلاناتهم في هذا الشأن. بالإضافة إلى ذلك, ستعيد لك LinkedIn تصنيف أهم نتائج البحث في LinkedIn Recruiter ليكون أكثر أرتباطا.

وقال John Jersin, نائب رئيس إدارة المنتجات في شركة LinkedIn Talent Solutions: “فلنقل إنني أبحث عن محاسب, وهناك 100.000 محاسب في المدينة التي أبحث عنها. إذا كان الإنقسام بين الجنسين هو 40-60, فعندئذ ما ستفعله النتائج التمثيلية هو أنه بغض النظر عما سيقوم به الذكاء الإصطناعي لدينا, فإن الصفحات القليلة الأولى ستحصل على نفس هذا الإنحراف بين الجنسين من 40 إلى 60”.

في الوقت الحالي, فإن التقدم في التنوع في العديد من الشركات, وخاصة في مجال التكنولوجيا يعتبر بطيء نوعاً ما. لكن أظهرت الدراسات أن الفرق المتنوعة ترى أرباحًا أعلى, ولديها تركيز أفضل وأكثر إبداعًا, مما يدفع الشركات إلى زيادة الإهتمام بالتوظيف المتنوع.

يمكن أن يقوم الخطأ البشري في عملية التوظيف تقليل التنوع ومع تحول الشركات نحو إستخدام الذكاء الإصطناعي في التوظيف, يمكن أن يقوم التحيز الخوارزمي كذلك بتقليل التنوع. لمعالجة هذا, تطرحLinkedIn  ميزات جديدة ضمن منتج Talent Insights الجديد. ستكون إحصاءات التنوع متاحة في الولايات المتحدة وستنشر عالميًا في المستقبل القريب.

يمكن للتحيز اللاواعي أن يلعب دوراً في عملية التوظيف. قد تنجذب شركات التوظيف والفرق إلى الأشخاص الأكثر تشابهاً معهم, وقد يعتمدون على قراراتهم حول الصور النمطية حول مهارات الناس. على سبيل المثال, إذا كان فريق يتكون في معظمه من الرجال, فقد يكون من غير المحتمل أن يقوموا بتوظيف امرأة في فريقهم.

“يحدث التحيز اللاواعي في ثانية واحدة,” قال Jersin. “عندما تنظر إلى شخص ما للمرة الأولى, لا تدرك حتى أنك تشكل رأياً بطريقة معينة. بينما يتحول [مديرو التوظيف] لإستخدام الذكاء الإصطناعي للمساعدة في اتخاذ القرارات, نضع مسؤولية إتخاذ تلك القرارات في يد البيانات. ”

من خلال بيانات إعداد التقارير المتعلقة بنوع الجنس في عملية التوظيف, يمكن للشركات الإطلاع على تحليل نسب توزيع الجنس في كل خطوة من خطوات العملية. كما يمكن أن يكون لديهم رؤية أفضل حول توظيف المواهب ككل, مثل كيفية تغيير المهارات بمرور الوقت. يمكن للشركات أيضًا مقارنة تحليل النوع الإجتماعي الخاص بها بأقرانها في الصناعة وتحديد كيفية الوصول إلى تجمع أكثر تمثيلاً لجميع الفئات.

وقالت الشركة إنه ليس لديها خطط حالية لتوسيع ميزات الذكاء الإصطناعي للتركيز على أشكال أخرى من التنوع في مكان العمل إلى جانب نوع الجنس.

في يوم الإثنين, أعلنت LinkedIn عن نيتها الاستحواذ على شركة Glint, وهي شركة تعمل في مجال حصر الموظفين, وتأمل الشركة في أن تحسن رؤى Glint أيضًا كيفية جذب العملاء وتطوير مواهبهم والحفاظ عليها.

وقال “نحن نطور مستوى جديد من الذكاء الإصطناعي الذي يحسن الكفاءة في منتجنا. نحن نضمن أنها تعمل بطريقة عادلة. نريد أن نتأكد من أننا نتخذ خطوات لمساعدة عملائنا لإثراء التنوع”.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.businessinsider.com/linkedin-new-ai-feature-increase-diversity-hiring-2018-10

 

تعليقات