تستخدم Google الذكاء الإصطناعي لإنشاء قصص مثل Instagram و Snapchat

288

يعتمد على الذكاء الإصطناعي (AI) بالعديد من ميزات بحث Google, إن لم يكن معظمها.  يستخدم عن طريق الشركة لتخصيص أخبار الفيديو والتوصيات بشأن المقالات, وكيف يقرأ تطبيق البحث من Google لـ Android Go نص مواقع الويب بأكثر من أربع وعشرين لغة. وتعتزم الشركة توسيع نفوذها أكثر من ذلك.

في حدث أقيم اليوم في ذكرى مرور 20 عامًا على إنشاء Google, تم كشف النقاب عن إستخدام ثلاثة تحسينات جديدة للذكاء الإصطناعي مرتبطة بالبحث: “محتوى مكثف يتم إنشاؤه تلقائيًا, ومعاينات لمقاطع الفيديو وتحسين بحث الصور.

“عندما بدأ البحث لأول مرة, كانت نتائجنا مجرد نص عادي” قالت  Cathy Edwards, مديرة الهندسة في Google Images. “نحن نقدم اليوم تحولات جوهرية في طريقة تفكيرنا في البحث, بما في ذلك مجموعة من الميزات الجديدة التي تستخدم الذكاء الإصطناعي لجعل تجربة البحث أكثر وضوحًا وإمتاعًاً”

قامت Google بإضافة خاصية قصص تنشر علي محرك البحث وهي تقوم على توفير أخبار ومعلومات لنسخة الهواتف على شكل قصص مرئية يمكن الانتقال بينها بواسطة النقر, لتوفر بذلك تجربة جديدة في آلية عرض النتائج, مستغلة نظم الذكاء الإصطناعي في التعرف على محتويات الصورة أو الفيديو نفسه, دون الحاجة للوصول لها عبر النص التعريفي المرفق بها, وإنما عبر البكسلات (Pixels) المكونة للصورة وتوافقها مع الكلمات التي تم البحث عنها.  وقالت الشركة إنها تستفيد من الذكاء الإصطناعي لإنشاء تلك القصص وإظهارها في نتائج البحث, بدءًا أولاً بقصص عن المشاهير والرياضيين وغيرهم من الأشخاص البارزين.

في مجال الفيديو, تستفيد Google من رؤية الكمبيوتر “الفهم العميق” لمحتوى مقاطع الفيديو وتسليط الضوء عليها في البحث. ستعمل مقاطع الفيديو المميزة على الربط بين عناصر البحث الفرعية بالإضافة إلى المحتوى ذي المستوى الأعلى. 

تم الكشف عن تحسينات محرك البحث بإستخدام الذكاء الإصطناعي جنبًا إلى جنب مع Activity Card, وهي علامة تبويب جديدة أعلى نتائج الجوّال التي تعرض عمليات البحث ذات الصلة وعمليات البحث السابقة التي أجريتها.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://venturebeat.com/2018/09/24/google-uses-ai-to-make-amp-stories-google-images-and-video-search-better/

تعليقات