الهند ستمتلك مركز وطني للذكاء الإصطناعي بحلول يوليو

18

من المقرر أن تقوم الحكومة الهندية بإنشاء مركز وطني للذكاء الإصطناعي سيتم تشغيله بحلول يوليو.
سيكون المركز الوطني للذكاء الإصطناعي جزءاً من وزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات, ومن المتوقع أن يعمل مع وحدات أخرى في القسم بما في ذلك المركز الوطني للمعلوماتية (NIC) ومركز تطوير الحوسبة المتقدمة (C-DAC).

وأضافت التقارير كذلك أن الوحدة ستخصص للمواطنين ومساعدتهم في إنشاء منصات بيانات ومنصات بحثية. ستساعد هذه الخطوة بالتأكيد في حل المخاطر القانونية والتنظيمية ومخاطر الأمن السيبراني.

سوف تعمل وحدة الذكاء الإصطناعي الناشئة الجديدة كعامل أساسي لتعزيز الخصائص التقليدية للإنتاج بما في ذلك العمالة ورأس المال والابتكار. من المؤكد أن الذكاء الإصطناعي لديه القدرة على التغلب على القيود اليدوية لرأس المال والعمل وتوسيع مصادر جديدة للقيمة والنمو. وبالنظر إلى منظور التأثير الإقتصادي, فإن الذكاء الإصطناعي لديه القدرة على زيادة التنمية بما يتيح العوامل التالية:

  • إستخدام أتمتة ذكية للمهام اليدوية المعقدة المطلوبة في الصناعة.
  •  زيادة رأس المال والعمالة لتمكين البشر من التركيز على مساهمتهم الخاصة في إضافة القيمة وتطوير الكفاءة.
  •  تبني الأفكار المبتكرة التي ستطور التنمية الإقتصادية.

تلعب التكنولوجيا دوراً هاماً في تحسين نوعية الحياة والوصول إلى مجموعة كبيرة من الناس في جميع أنحاء البلاد. يبدو أن إنشاء المركز الوطني للذكاء الإصطناعي هو بمثابة فرصة فريدة مخصصة لشبه القارة الهندية. يمكن أن يتزايد تأثير الذكاء الإصطناعي على التنمية الإجتماعية للبلاد بإتباع التطورات التالية:

  • زيادة الوصول إلى المرافق الصحية الجيدة.
  •  النمو المالي الشامل لغالبية السكان.
  •  توفير المشورة في الوقت الحقيقي للمزارعين والعاملين لمساعدتهم على معالجة العوامل التي لا يمكن التنبؤ بها لزيادة الإنتاجية.
  • بناء مدن وبنية تحتية ذكية وفعالة لتلائم إحتياجات السكان المتحضرين بسرعة.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.analyticsinsight.net/india-to-possess-its-own-artificial-intelligence-centre-by-july-says-report/

 

 

 

تعليقات