المهندسون يطورون نظام ذكاء اصطناعي للكشف عن أورام السرطان بالرئة التي غالبا ما لا يتم تحديدها بسهولة

269

قد يكون لدى الأطباء قريباً مساعدة في مكافحة السرطان بفضل مركز أبحاث “رؤية الكمبيوتر” في جامعة سنترال فلوريدا.

قام المهندسون في المركز بتعليم الكمبيوتر كيفية اكتشاف بقع صغيرة من سرطان الرئة في عمليات التصوير المقطعي باستخدام الحاسب الآلي, والتي غالباً ما يواجه علماء الأشعة صعوبة في التعرف عليها. وقال الفريق ان نظام الذكاء الاصطناعي دقيق بنسبة 95 في المئة مقارنة بنسبة 65 في المئة في حالة الفحص البشرى.

وقال رودني لاوند وهو مرشح لنيل درجة الدكتوراه وقائد فريق الهوكي في يو.اس.اف “استخدمنا الدماغ كنموذج لخلق نظامنا.” “أنت تعرف كيف تتعزز الروابط بين الخلايا العصبية في الدماغ أثناء التطور والتتعلم؟ استخدمنا هذا المخطط, إذا صح التعبير, لمساعدة نظامنا على فهم كيفية البحث عن أنماط التصوير المقطعي وتعليم نفسه كيفية العثور على هذه الأورام الدقيقة.”

يشبه هذا الأسلوب الخوارزميات التي يستخدمها برنامج التعرف على الوجوه, يقوم بمسح الآلاف من الوجوه التي تبحث عن نمط معين للعثور على المطلوب .

قامت المجموعة بتغذية أكثر من 1000 صورة مقطعية – قدمتها المعاهد الوطنية للصحة من خلال التعاون مع مايو كلينيك -للبرنامج الذي تم تطويره لمساعدة الكمبيوتر على تعلم كيفية البحث عن الأورام.

كان على طلاب الدراسات العليا الذين يعملون في المشروع تعليم الكمبيوتر أشياء مختلفة لمساعدته على التعلم بشكل صحيح. أسس ناجي خسروان- الذي يسعى للحصول على شهادة الدكتوراه- الشق الأساسي في نظام التعلم، وقد أدى إجادته في التعلم الآلي الجديد وخوارزميات رؤية الكمبيوتر الى العمل كمتدرب صيفا في Netflix لمساعدة الشركة في مشاريع متنوعة. 

لالوند- وهي متدربة أخري بالمشروع- قامت بتعليم الكمبيوتر كيف يقوم بتجاهل أي أنسجة أخري, الأعصاب وأيضا الكتل الأخري الغير مهمة في تحليل أنسجة الرئة والتي تواجهها الأشعة المقطعية, سارفاراز حسين الذي حصل على شهادة الدكتوراه في الصيف الماضي, يقوم بضبط قدرة الذكاء الاصطناعي على التعرف على الأورام السرطانية مقابل الحميدة, في حين يأخذ طالب الدراسات العليا هاريش رافي باركاش الدروس المستفادة من هذا المشروع وتطبيقها لمعرفة ما إذا كان يمكن تطوير نظام ذكاء إصطناعي آخر يساعد في تحديد أو التنبؤ باضطرابات الدماغ.

سيقدم الفريق نتائجه في سبتمبر في أكبر مؤتمر رئيسي لبحوث التصوير الطبي (Medical Image Computing & Computer Assisted Intervention)  في أسبانيا 2018 في حين تم نشر عمل الفريق مقدما قبل بدء المؤتمر .

الخطوة التالية هي نقل المشروع البحثي إلى  أرض الواقع بالمستشفيات. يبحث باجسي عن شركاء لجعل ذلك حقيقة وليس مجرد بحثا, بعد ذلك يمكن أن تكون التكنولوجيا بعد عام أو عامين متاحة في السوق.

قالت لالوند “أعتقد أننا جميعاً جئنا إلى هنا لأننا أردنا استخدام شغفنا للهندسة لإحداث تغيير وإنقاذ الأرواح” 


رافي براكاش أيضا يوافق لالوند علي هذا وهو كان يدرس الهندسة وتطبيقاتها في الزراعة قبل أن يسمع عن باجسي وعمله في UCF. بحث باجسي في مجال التصوير الطبي الحيوي والتعلم الآلي وتطبيقاته في التصوير السريري. في السابق, كان باجسي عالما ثم أصبح مديرا للمختبرات في مختبر NIH’s Center for Disectious Disease Imaging ، في قسم الأشعة وعلوم التصوير.

تم ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.sciencedaily.com/releases/2018/08/180822114436.htm

 

تعليقات