السبع وصايا الأخلاقية للذكاء الإصطناعي طبقاً لشركة SAP الألمانية

342

قامت شركة SAP الألمانية العملاقة في مجال الأعمال بوضع ما قامت بتسميته سبع وصايا أخلاقية يجب أن يتحلي بها الذكاء الإصطناعي. نشرتها الشركة لتنظيم أبحاثها في مجال الذكاء الإصطناعي في محاولة لمنع التكنولوجيا التي تنتهك حقوق الناس أو تشرد العمال أو تورث الإنحياز من مصمميها البشريين – الإنحياز أو التحيز هو ظاهرة يقوم بها الذكاء الإصطناعي بإتخاذ قرارات قد تكون متحيزة لفئة ما طبقاً لمعايير معينة تم تصميمها من البشر-. وقالت الشركة في بيان لها: “صممت SAP هذه المبادئ التوجيهية لتوجيه تطوير ونشر برنامجنا للذكاء الإصطناعي لمساعدة العالم على العمل بشكل أفضل وتحسين الحياة الأنسانية”

وضعت مجموعة تضم مهندسين وعلماء دين وعلماء السياسة وعلماء الأخلاقيات قائمة من سبعة مبادئ توجيهية, تتراوح بين إحترام مبادئ الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى حماية البيانات.

على خطى عمالقة التكنولوجيا الأمريكيين المعروفين مثل  Google و Microsoft, فإن SAP – التي تصنع برامج لحوالي 400 ألف شركة على مستوى العالم لإدارة البيانات المتعلقة بعلاقات العملاء, والمرتبات أو المخزون- تكافح SAP من أجل إيجاد كيفية فرض القيم على الخوارزميات التي وضعتها أنظمة الذكاء الأصطناعي والمصممة لإبراز جوانب معينة من الذكاء البشري

وقد حذر شخصيات عامة مثل رجل الأعمال Elon Musk و Stephen Hawking من مخاطر الذكاء الاصطناعي الخارج عن السيطرة. وقال Musk في مؤتمر للتكنولوجيا هذا العام: “إن خطر الذكاء الاصطناعي أكبر من خطر الرؤوس النووية بكثير.” ولكن بدلاً من السيناريوهات مثل تلك التي تصور في كلاسيكيات السينما الحديثة “Terminator” أو “Matrix” فإن مخاوف SAP أقرب إلى الواقع الحقيقي الذي نعيشه.

تغطي  القائمة المكونة من سبع نقاط الإهتمامات المعاصرة مثل الشفافية والسلامة والخصوصية. ويعتبر أهم هذه العناصر هو عنصر واحد من القائمة تحديدًا ألا وهو التحيز الذي قد يقوم بالتسبب في التمييز أو التأثير بشكل غير عادل على المجموعات الممثلة بعدد أقل من البقية, إذا كان الذكاء الإصطناعي قد ورث تحيزًا من المبرمجين البشريين فهو خطر يأمل SAP في تجنبه مع فرق التطوير الأكثر تنوعًا وكذلك الأساليب التقنية الحديثة.

في مقابلة نُشرت على موقع SAP الإلكتروني, إعترف المدير المالي Luka Mucic بأن وظائف بعض الأشخاص سوف تختفي عندما تأخذ الآلات المزيد من فرص العمل. ومع ذلك فإن التغييرات التي أدخلتها الذكاء الإصطناعي ستتبلور على الأرجح ويتغير تأثيرها بشكل إيجابي مثل التطورات التكنولوجية الرئيسية الأخرى عبر التاريخ, حيث يتم إنشاء أنواع جديدة من الوظائف لاستبدالها بأخرى مفقودة” – مثال علي ذلك الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر, حينما إعتقد البعض أن الماكينات ستحل محل البشر ولكنها في طبيعة الحال سهلت علينا حياتنا وتم إستحداث العديد من الوظائف التي لم تكن موجودة من قبل.

الاتحاد الألماني IG Metall بالغ النفوذ أيضا قام بأخذ موقف عدائي من الذكاء الإصطناعي وقال الرئيس المشارك للنقابة Christiane Benner,  في بيان أن الشركات يجب أن تتشاور مع ممثلي الموظفين قبل تطبيق هذه التكنولوجيا, قائلاً “إن تصوراتنا للذكاء الإصطناعي أن يكون حاسما في التحديات المقبلة. يجب على تطبيقات الذكاء الإصطناعي أن تثري تفاعلات الناس وتخلق مساحة لتفعيل أنشطة ذات قيمة عالية “

الذكاء الإصطناعي بدون قيم أخلاقية واضحة يمكن أن يكون عقبة أكثر منه مساعدة للبشر. لذلك تنبه العاملين في هذا المجال من أجل وضع ما يشبه دستور قانوني لكي يكون بمثابة علامات إسترشادية علي طريق إستكشافنا لقدرات الذكاء الإصطناعي المذهلة.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.businesstimes.com.sg/technology/german-firm-draws-up-seven-commandments-for-ethical-ai

 

تعليقات