الذكاء الاصطناعي المتقدم بإمكانه إدارة العالم الآن أفضل من البشر فى أي وقت مضى

198

هناك مخاوف تميل إلى الظهور عندما يتحدث الناس عن الذكاء الاصطناعي المستقبلي – على سبيل المثال, الذكاء الذي يمكن أن يعلم نفسه وأن يصبح أكثر تقدمًا, قد يسيطر على حكومات العالم والجيوش, كما يمكنه التلاعب والسيطرة الاجتماعية على المجتمعات, وربما حتى السيطرة على ساحات المعارك الكاملة للأسلحة الفتاكة المستقلة مثل الطائرات بدون طيار.

لكن بعض خبراء الذكاء الاصطناعي لا يعتقدون أن هذه المخاوف لها ما يبررها. في الواقع, قد يكون الذكاء الاصطناعي المتقدم أفضل في إدارة العالم من البشر.

“ربما يكون الذكاء الاصطناعي هو المنقذ الحقيقى للبشرية”

، هذا ما قاله توماس ميكولوف, عالم الأبحاث في الذكاء الإصطناعي بشركة فيسبوك, في المؤتمر المشترك المتعدد حول الذكاء الاصطناعي.

أوضح ميكولوف “نحن البشر سيئون جدا في اتخاذ القرارات الجيدة لنا على المدى الطويل. لقد قام الناس بتجريف الغابات المطيرة والنظم البيئية الأخرى للحصول على المواد الخام, غير مدركين (أو غير مهتمين) بكيفية إسهامهم في التدهور البطيء الذي لا رجعة فيه للكوكب بشكل عام.”

لكن قد يكون نظام ذكاء اصطناعي متطور قادرًا على حماية البشرية من قصر نظرها.

كما أضاف ميكولوف:

“نحن كبشر نسيء للغاية في التنبؤ بما سيحدث في جدول زمني بعيد ربما بعد 20 أو 30 عاما من الآن. وربما يجعلنا الذكاء الاصطناعي الذي هو أذكى بكثير مننا, في نوع من العلاقة التكافلية, حيث يمكن أن يساعدنا في تجنب بعض الكوارث المستقبلية”.

من المسلم به، أن ميكلوف قد يكون من الأقلية في الاعتقاد بأن كيان الذكاء الاصطناعي المتفوق سيكون خيراً. فخلال المؤتمر, أعرب العديد من المتحدثين الآخرين عن هذه المخاوف الشائعة, ومعظمها حول الذكاء الإصطناعي المستخدمة لأغراض خطرة أو إساءة استخدامه من قبل الجهات البشرية.

لا نعرف على وجه اليقين ما إذا كان من الممكن إنشاء ذكاء عام اصطناعي, غالبًا ما يُعتبر الكأس المقدسة لمؤسسات الذكاء الاصطناعي تطوير نظام قادر على القيام بأي مهمة إدراكية.

إن مستقبل الذكاء الاصطناعي المتقدم واعد, لكنه يأتي مع الكثير من الأسئلة الأخلاقية والتى لا نعرف جميع الأسئلة التي يجب أن نجيب عليها حتى الآن.

لكن معظم أعضاء اللجنة المشاركين في مؤتمر HLAI اتفقوا على أننا ما زلنا بحاجة إلى اتخاذ قرار بشأن القواعد قبل أن نحتاج إليها. هل حان الوقت لإنشاء اتفاقات دولية ومجالس أخلاقيات وهيئات تنظيمية عبر الحكومات والشركات الخاصة والأوساط الأكاديمية؟ بالفعل الآن هو الوقت المناسب لذلك. إن وضع هذه القواعد والبروتوكولات موضع التنفيذ من شأنه أن يقلل من احتمالات أن تقوم حكومة معادية, أو باحث غير متعمد, أو حتى عالما مجنونا, بإطلاق العنان لنظام ذكاء إصطناعي ضار أو تسليح خوارزميات متقدمة. وإذا خرج شيء سيء, فستضمن هذه الأنظمة أن يكون لدينا طرق للتعامل معها.

مع وجود هذه القواعد والضمانات, سنكون أكثر قابلية للدخول في المستقبل في أنظمة ذكاء إصطناعي متقدمة تتعايش فى وئام معنا, أو ربما حتى تنقذنا من أنفسنا.

 

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://futurism.com/advanced-artificial-intelligence-better-humans/

 

 

 

 

 

 

تعليقات