الذكاء الإصطناعي يكتشف خمس أنواع جديدة من سرطان الثدي

309

باستخدام الذكاء الإصطناعي ميز الباحثون خمسة أنواع جديدة من سرطان الثدي, والتي تم تصنيفها في وقت سابق كنوع واحد.

قام الباحثون في مجلة NPJ Breast Cancer, بتطبيق الذكاء الإصطناعي والتعلم الآلي علي الجينات والبيانات الجزيئية من أورام الثدي, للكشف عن اختلافات جوهرية بين أنواع السرطان هذه.

وفقا للباحثين, اثنين من هذه الأمراض أكثر عرضة للاستجابة بالعلاج المناعي, كما كانوا أيضا أكثر عرضة للانتكاس عند استخدام عقار Tamoxifen. وقالت Anguraj Sadanandam, مؤلفة الدراسة من معهد أبحاث السرطان بلندن: “نحن على أعتاب ثورة في مجال الرعاية الصحية حيث نتعرف على الإمكانيات التي يمكن أن يطورها الذكاء الإصطناعي والتعلم الآلي”.

وقالت Sadanandam: “أظهرت دراستنا أن الذكاء الإصطناعي يمكن أن يتعرف على أنماط سرطان الثدي التي تتجاوز حدود العين البشرية, وتوجيهنا إلى طرق جديدة للعلاج بين أولئك الذين توقفوا عن الاستجابة للعلاج الهرموني القياسي”.

تتطور غالبية سرطانات الثدي في الخلايا الداخلية التي تبطن القنوات الثديية ويتم تغذيتها بواسطة هرمون Oestrogen أو Progesterone. تصنف هذه الأورام بمسمي ‘luminal A’ وغالبا ما يكون لها أفضل معدلات الشفاء.

ومع ذلك, فإن المرضى داخل المجموعة يستجيبون بشكل مختلف للعلاجات القياسية, مثل عقار Tamoxifen, أو علاجات جديدة لازمة إذا كان المرضى يعانون من الانتكاس من العلاج المناعي.

طبق الباحثون برنامج الكمبيوتر الذي تم تدريبه على الذكاء الإصطناعي على مجموعة واسعة من البيانات المتوفرة حول علم الوراثة, التركيب الجزيئي والخلوي لأورام الثدي من فئة ‘luminal A’ الأولية, إلى جانب البيانات المتعلقة ببقاء المريض.

بمجرد التدريب, كان الذكاء الإصطناعى قادرًا على تحديد خمسة أنواع مختلفة من الأمراض ذات أنماط معينة من الاستجابة للعلاج.

كان لدى النساء المصابات بنوع من السرطان المسمى “التهابي أو inflammatory” خلايا مناعية موجودة في أورامهن ومستويات عالية من البروتين يسمى PD-L1, مما يشير إلى أنه من المرجح أن يستجيبن للعلاجات المناعية.

مجموعة أخرى من المرضى لديهم أورام “سلبية ثلاثية”, والتي لا تستجيب للعلاج الهرموني القياسي, لكن هناك مؤشرات مختلفة تشير إلى أنهم قد يستجيبون أيضًا للعلاج المناعي.

كان المرضى الذين يعانون من الأورام التي تحتوي على تغيير محدد في كروموسوم 8 لديهم استجابة أسوأ من المجموعات الأخرى عند علاجهم بعقار Tamoxifen وتميل إلى الانتكاس في وقت مبكر. قد يستفيد هؤلاء المرضى من علاج إضافي أو جديد لتأخير أو منع الانتكاس.

العلامات التي تم تحديدها في الدراسة تشمل التصنيف الكلي لسرطان الثدي, ولكن يوجد اختلافات إضافية داخل الأقسام الفرعية الحالية للمرض, مع إضافة معلومات هامة حول طرق العلاج.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://health.economictimes.indiatimes.com/news/health-it/ai-helps-identify-new-breast-cancer-types/70519719

 

 

تعليقات