الجيش الأمريكي صنع “Sentient” الدماغ الإصطناعي لإدارة المعارك

367

منذ عام 2010, طورت وكالات الاستخبارات الأمريكية نظامًا عسكريًا عالي الذكاء “للعقل الإصطناعي” أطلقوا عليه اسم “Sentient”. تصف الوثائق السرية والمصنفة التي صدرت حديثًا والتي نشرتها The Verge لأول مرة البرنامج بأنه نظام استخباراتي متكامل تمامًا يمكنه تنسيق مواقع الأقمار الصناعية ويمكن استخدامه قريبًا لإدارة عمليات ساحة المعركة أثناء الاشتباكات العسكرية.

حتى الآن, التفاصيل حول برنامج Sentient قليلة ومتباعدة, حيث يقدم المسؤولون الحكوميون إجابات بسيطة على الأسئلة المباشرة حول ما يمكن أن يفعله نظام الذكاء الإصطناعي وكيف سيتم استخدامه في الصراعات المستقبلية.

“إن الممارسة المعتادة لموظفي الاستخبارات هي عدم الإفصاح عن المصادر والمعلومات الحساسة, لأن مثل هذا الكشف يسبب مخاطر كبيرة من قبل الدول المتخاصمة”, قالت Karen Furgerson, نائبة مدير الشؤون العامة في الأمن القومي الأمريكي, عبر البريد الإلكتروني لموقع The Verge. “هذه الخسارة تضر بأمتنا وحلفائها. لهذه الأسباب, تظل تفاصيل Sentient سرية وما يمكن أن نقوله بشأنه محدود”.

في النهاية, تعني تلك السرية أن Sentent يمكن نشرها دون أن يعرفها الناس مطلقًا, ويمكن أن تقوم الخوارزميات, بكل تحيزاتها الداخلية, بتوجيه النزاعات العسكرية في المستقبل القريب.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://futurism.com/the-byte/military-artificial-brain-sentient

 

تعليقات