الإمارات تستخدم الذكاء الإصطناعي لتتبع الطاقة الشمسية

139

تعاونت وزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات العربية المتحدة مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا لإطلاق مختبر جديد للذكاء الإصطناعى.

سيستخدم المختبر لتحديد مواقع الطاقة الشمسية المركزة وكذلك مراقبة وتحليل مستويات ملوثات الهواء في البلاد.

 

وقال الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي, وزير التغير المناخي والبيئة: “أطلقت الوزارة هذا المختبر تماشياً مع استراتيجية الإمارات لدعم الذكاء الاصطناعي, حيث يهدف المختبر إلى حماية البيئة المحلية من خلال مراقبة وتحليل المعلومات المتاحة بدقة واستخدامها في اتخاذ القرارات الصائبة, استنادًا إلى أحدث التقنيات العالمية”.

يتم تضمين ثلاثة أنظمة رئيسية في المختبر: خرائط في الوقت الحقيقي لمواقع الطاقة الشمسية الكهروضوئية في دولة الإمارات العربية المتحدة, ونظام مراقبة بيئية, ونظام لمراقبة البيئة البحرية.

 

ووفقًا لوزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات العربية المتحدة, ستساعد خرائط الطاقة الشمسية الكهروضوئية في تحديد أفضل المواقع للألواح الشمسية وستساهم في بناء نظام متكامل لمحطات الطاقة الشمسية.

كما يشمل نظام المراقبة البيئية, سلسلة من صور الخرائط التي تبين تركيزات ملوثات الهواء وتغير اتجاهاتها كل ساعة, بالإضافة إلى نموذج لتوقعات تركيز الملوثات لمدة ثلاثة أيام قادمة لستة جسيمات ملوثة رئيسية قطرها أقل من 10 ميكرون, فضلا عن نموذج توقعي لمدة خمسة أيام في المستقبل لتركيز الجسيمات التي يبلغ قطرها أقل من 2.5 ميكرون.

يمكن لنظام مراقبة البيئة البحرية – الذي يستخدم البيانات التي توفرها وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية يوميا – إجراء تقييم يومي لظروف جودة المياه قبالة سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة, فضلا عن تتبع تسرب النفط وتحسين مسار الناقلات العاملة في الخليج.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.utilities-me.com/power/11712-uae-to-track-solar-power-using-artificial-intelligence

تعليقات