الأتمتة والذكاء الإصطناعي لن يزيدان نسب البطالة

109

الذكاء الإصطناعي ليس بالسحر الذي سيعمل من تلقاء نفسه, لا يزال علينا بناء وبرمجة أجهزة قادرة على تنفيذه. عندما يتعلق الأمر بالمركبات المستقلة, تذكر أن الطائرات إستخدمت أنظمة الطيار الآلي منذ عقود. يحتاج الطيار إلى تدريبات إضافية قبل التعامل مع أي شكل من أشكال الطيار الآلي. وبعبارة أخرى, تتطلب الطائرات وجود شخص ماهر في عناصر التحكم.

يمكن للأتمتة في الواقع خلق المزيد من الوظائف. على سبيل المثال, خط الإنتاج في المصنع يحتاج إلي عدد معين من العاملين, لكن مع الأتمتة يتم خلق فرص جديدة للعمل كمراقبين جودة, وبالتالي تزداد فرص العمل ولكن بمسميات وظيفية أخري.

نحن بحاجة إلى فهم أن أجهزة الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي والآلات تم تصميمها وتطويرها من قبل البشر. تكلف الأتمتة المال, وإذا تم إعتمادها بشكل كلي فإن البطالة الجماعية هي إحتمال قائم, ولكن لن يكون هناك ما يكفي من المال في الإقتصاد لدعم الأتمتة. لذلك سيكون هناك دائما الكثير من العمل للقيام به.

يمكن أن تكون مكاسب الإنتاجية المتزايدة الناتجة عن الأتمتة وما ينتج عنها من وقت فراغ متزايد سوق يفيد الجميع بثروة أكبر ووقت فراغ أكبرولكن فقط في نظام إقتصادي منظم للتوزيع العادل لتلك المكاسب. ولكي يحدث هذا, فإن الإدارة العامة مطلوبة, إما في شكل رقابة عامة كبيرة لأسواق رأس المال الخاص أو درجة من العدالة الإجتماعية.

عندما تتركز الموارد الإنتاجية والثروة التي يخلقونها في أيدي عدد قليل جدا من الأثرياء في سوق رأسمالي غير منظم, فإن الأتمتة تركز بشكل أكبر وتغذي النخبة الإقتصادية والسياسية, وتزيد بشكل متزايد من عدم المساواة في الثروة.

وفي نهاية المطاف, يجب أن يحظى الإهتمام بالمساواة في الدخل بإهتمام أكبر.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

http://www.latimes.com/opinion/readersreact/la-ol-le-ai-automation-technology-jobs-20181020-story.html

 

 

تعليقات