الأتمتة قد تستبدل 1.5 مليون وظيفة في المملكة المتحدة

24

يزعم مكتب الإحصاء الوطني البريطاني أن مليون ونصف مليون شخص في المملكة المتحدة معرضون بشكل كبير لفقدان وظائفهم بسبب التشغيل الآلي.

قام مكتب الإحصاء الوطني البريطاني بتحليل 20 مليون وظيفة ووجد أن 7.4٪ تعرضوا لتهديد خطير لاستبدالهم بتكنولوجيا جديدة في شكل برامج كمبيوتر أو خوارزميات أو روبوتات.

علي سبيل المثال وظائف منخفضة المهارات, وأكثر روتينية مثل النوادل والنادلات, ومهن المبيعات الأولية هي الأكثر تعرضا للخطر, مع 70 ٪ من هذه الأدوار التي تشغلها حاليا النساء. ويأتي الدوام الجزئي وفئة الشباب كتصنيف تالي الأكثر تعرضًا للخطر.

في الطرف الآخر الغير معرض للخطر, يتواجد ممارسون طبيون ومتخصصون في التعليم العالي.

يقول  Jonty Bloom, مراسل الأعمال في  BBC: “الرسالة من هذا التحليل واضحة, فكلما زاد مستوي تدريبك وتعليمك, كلما قلت فرصتك في فقدان وظيفتك”.

تكشف أرقام مكتب الإحصاء الوطني البريطاني أن عدد الوظائف المعرضة لخطر الأتمتة الآن أقل مما كان متوقعًا في عام 2011, من 8.1٪ إلى 7.4٪, وهذا يعني أنه قد “تم المبالغة في تقدير تطور الروبوتات”, وفقًا لصحيفة Daily Telegraph.

تشير الصحيفة إلى أن الخبراء “لم يفاجأوا بنتيجة الاحصائيات لأن توقعات الجمهور للتكنولوجيا والذكاء الإصطناعي أصبحت واقعية بشكل متزايد”.

وقال البروفيسور Alessandro Vinciarelli, خبير الذكاء الإصطناعي في كلية علوم الحوسبة في جامعة Glasgow, إن بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية التي تم جمعها في عام 2011 كانت دلالة على ذلك السياق في وقتها والتوقعات العالية للتطور الآلي في العالم.

ومع ذلك, قال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الانخفاض قد يكون أيضًا لأن عددًا كبيرًا من الوظائف قد تم تشغيله تلقائيًا على مدار العقد الماضي. تلاحظ صحيفة The Guardian أن “مساعدي عملية الخروج من السوبر ماركت قد تحملوا بالفعل وطأة هذه الظاهرة”, حيث اختفت 25.3 ٪ من الوظائف بين عامي 2011 و 2017.

تقول هيئة الإحصاء إنه على الرغم من زيادة العدد الإجمالي للوظائف, إلا أن معظمها في مهن منخفضة أو متوسطة المستوي.

وهذا يشير, كما يقول, إلى أن سوق العمل قد يتغير إلى وظائف تتطلب مهارات أكثر تعقيدًا وأقل روتينية.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.theweek.co.uk/100408/automation-could-replace-15-million-uk-jobs

 

تعليقات