إستراتيجية دفاع سيبراني جديدة تعطي القراصنة “أمل زائف”

17

مع إزدياد عدد المستخدمين الذين يقومون بالتسوق عبر الإنترنت, يتم تخزين مجموعة من المعلومات الشخصية إلكترونيًا, في كثير من الأحيان في الحلول السحابية. يحاول الباحثون في جامعة ميسوري (MU) بإستمرار حماية هذا المعلومات الرقمية من المهاجمين القراصنة. لحماية المعلومات السحابية, يخطط فريق من الجامعة لإستخدام إستراتيجية جديدة ترتكز على نظام ذكاء إصطناعي (AI).

يقول Prasad Calyam, الأستاذ المساعد في الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر: “نحن مهتمون بالهجمات المستهدفة حيث يحاول المهاجم إستغلال البيانات أو موارد البنية التحتية الحيوية, مثل منع الوصول إلى البيانات أو التلاعب بالحقائق أو سرقة البيانات, يحاول المهاجمون إستخدام موارد المستخدمين المخترقة للتسلل إلى بياناتهم دون علمهم, وقد أصبحت هذه الهجمات ذات أهمية متزايدة لأن المهاجمين يدركون أن بإمكانهم كسب المال بشكل كبير كما لم يحدث من قبل”.

قام الفريق بتحديد جهودهم فى نوعين من الهجمات السيبرانية:

  • قراصنة يحاولون سرقة بيانات المستخدم.
  • قراصنة يحاولون سرقة الموارد, مثل bitcoin العملة الرقمية.

لمكافحة هذه الأفعال الخادعة, تستخدم إستراتيجية الجامعة الجديدة كلاً من مبادئ الذكاء الإصطناعي ومبادئ علم النفس لخداع المجرم إلى الإعتقاد بأن الهجوم كان ناجحًا دون حدوث أي عوائق. إنه يمنح الشعور “بالأمل الزائف”.

ويوضح Calyam قائلاً: “إن نظامنا للدفاع عن طريق التظاهر يحجز المهاجم ويسمح لمشغلي السحابة بكسب الوقت وبناء دفاع أقوى لأنظمتهم، إن ذلك يتشابه إلى حد كبير مع الهدف الحقيقي للمخترق لإبقاء المهاجم مفترضًا أن الهجوم ما زال ناجحًا. ففي الهجوم السيبراني النموذجي, يذهب المهاجمون الأكثر عمقًا داخل النظام, وكلما كان لديهم القدرة على التعمق كلما كان الأمر أصعب لأولئك الذين يدافعون عن النظام, فإستراتيجيتنا ببساطة تغير اللعبة, لكنها تجعل المهاجمين يعتقدون أنهم يحققون النجاح. تكسب الإستراتيجية أيضًا للمدافعين مزيدًا من الوقت لتجميع خطة دفاعية أكثر صلابة عندما يعود مرة أخري.”

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://www.ecnmag.com/news/2019/01/new-cyber-defense-strategy-gives-hackers-false-hope

 

 

 

تعليقات