إستخدامات الذكاء الاصطناعي في السوق الزراعي 2018

935

يثبت الذكاء الاصطناعي نفسه يوما بعد يوم كحل هام نحو تحسين الإنتاجية الزراعية. وحيث أن الذكاء الاصطناعي هو الدعامة الأساسية للروبوتات, فإن هناك زيادة في الإعتماد  علي الروبوتات في القطاع الزراعي من أجل إنتاجية محصول أفضل ومن المتوقع أن تؤدي القوة الإستهلاكية المتزايدة إلى دفع السوق إلي مزيد من الإعتماد علي الروبوتات. أدى التحول التدريجي للمزارعين نحو الروبوتات وأجهزة الاستشعار الذكية والطائرات بدون طيار والاتجاهات المتزايدة للزراعة الدقيقة إلى تنشيط حركة السوق.

إن تزايد الطلب بسبب زيادة عدد السكان, واعتماد التكنولوجيا المتقدمة ونظام إدارة المعلومات لإنتاجية المحاصيل والمبادرات الحكومية لتبني التقنيات الزراعية الحديثة هي الأسباب المحتملة لتنشيط حركة, السوق وعلاوة على ذلك فإن تطبيق التعلم الآلي مكن  إيجاد مزيد من الحلول والتحليل التنبئي في الممارسات الزراعية المختلفة ومن المتوقع أن يرتفع ذلك الإستخدام بشكل كبير.

العامل الآخر الذي يحرك السوق هو زيادة الطلب لتحسين جودة الأغذية إلى جانب زيادة الإنتاجية الزراعية. تساعد تقنيات الزراعة الدقيقة في خلق أنشطة زراعية تقليدية أكثر كفاءة, ويؤدي رفع  كفاءة مستوى تنفيذ النظم الإلكترونية في تطبيقات الزراعة بالتالي إلي تحسين صحة المحاصيل ومراقبة الإنتاجية الأمر الذي من شأنه أيضا أن يفيد نمو الصناعة.

ومع ذلك, فإن التكلفة العالية التي ينطوي عليها جمع بيانات دقيقة للبيانات الميدانية التي تغذي تعلم الآلة تشكل حاجزًا أمام تطور السوق بشكل سريع. بالإضافة إلى ذلك, قد يؤدي نقص المعايير وعدم إدراك الفلاحين لتقنية الذكاء الاصطناعي وتوافر البيانات المطلوبة إلى إعاقة نمو السوق. على الرغم من أن زيادة الطلب على الطائرات بدون طيار وفرص النمو التي تقدمها العديد من الدول الناشئة في أمريكا الشمالية قد مهدت مسارًا ثابتًا لنمو الذكاء الاصطناعي في الصناعة الزراعية.

إستخدام الذكاء الإصطناعي في السوق الزراعية تم تقسيمه حسب التكنولوجيا والتطبيق.

استنادًا إلى التكنولوجيا, يتم فصل السوق إلى تحليل تنبؤي ورؤية كمبيوتر وتعلم آلي. يشمل قطاع التطبيقات تحليل بيانات الطائرات بدون طيار, ومراقبة الثروة الحيوانية, والزراعة الدقيقة, والزراعة الآلية. يعد الاستخدام السريع لتقنية رؤية الكمبيوتر, بما في ذلك التعرف على صور النباتات, والطلب المتزايد على تحليلات صحة المحاصيل والرصد المستمر لجميع البيانات يعتبر من العوامل الرئيسية التي تسهم في نمو هذا القطاع. كذلك من المتوقع أن ينمو سوق الطائرات بدون طيار نتيجة لتطبيق واسع النطاق لهذه الطائرات.  الأمر الذي يمكنها من إتخاذ قرارات في الوقت الفعلي وكذلك لتشخيص ورصد صحة المحاصيل. وعلاوة على ذلك, من المتوقع أن القواعد واللوائح الحكومية  للطائرات بدون طيار سوف تتغير لتسهيل إجرائات إٍسخدامها بشكل فعلي في القطاع الزراعي نتيجة إلي زيادة  الإعتماد عليها.

تعتبر أمريكا الشمالية أكبر سوق لإستخدام الذكاء الإصطناعي في مجال الزراعة. ومن المتوقع أن الطلب المتزايد على التكنولوجيات الزراعية المتقدمة بين الدول المتنافسة على نطاق واسع في السوق  سوف يؤدي إلي تحفيز نموه في هذه المنطقة. يهدف تطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي إلى تحسين الإنتاجية وتقنيات إدارة المحاصيل. كما يعد الاعتماد المتزايد لتقنيات رؤية الكمبيوتر والتعلم العميق لتطبيقات الذكاء الاصطناعي أحد العوامل الرئيسية لتوسع السوق في دول مثل الصين والهند على مدار فترة التوقعات.

تستخدم شركات مثل Blue River Technology الروبوتات لدعم المزارعين لإيجاد طرق أكثر فعالية لحماية محاصيلهم من الأعشاب الضارة. قامت الشركة بتصنيع روبوت يدعى (See & Spray) والذي يتحكم عبر رؤية الكمبيوتر لمراقبة الرش الدقيق على نباتات القطن. في سبتمبر 2017 ، إستحوذ جون ديري ، رئيس شركة التصنيع ، على شركة Blue River Technology ، ومن المفترض أن تستثمر الشركة مبلغ 305 ملايين دولار لإكمال هذا الإستحواذ.

تمت ترجمة المقال الأصلي والموجود بالرابط أدناه

https://ourmarketresearch.com/3567/artificial-intelligence-ai-in-agriculture-market/

 

تعليقات